2030 
 عدد الضغطات  : 3529
 
 عدد الضغطات  : 2180


الإهداءات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2008, 08:14 PM   #61 (permalink)
مميّزة ونشيطة


الصورة الرمزية الأزدية
الأزدية غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7719
 تاريخ التسجيل :  Oct 2006
 أخر زيارة : 03-22-2018 (12:32 PM)
 المشاركات : 10,083 [ + ]
 التقييم :  46
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



يقول الإمام ابن القيم _رحمه الله_:



"اعلم أن أشعة لا إله إلا الله تبدد ضباب الذنوب وغيومها

بقدر قوة ذلك الشعاع وضعفه، فلها نور، وتفاوت أهلها

في ذلك النور ـ قوة وضعفا ـ لا يحصيه إلا الله تعالى؛

فمن الناس من نور هذه الكلمة في قلبه كالشمس،

ومنهم من نورها في قلبه كالكوكب الدري،

ومنهم من نورها في قلبه كالمشعل العظيم،

وآخر كالسراج المضيء، وآخر كالسراج الضعيف،

ولهذا تظهر الأنوار يوم القيامة بأيمانهم وبين أيديهم على هذا المقدار،

بحسب ما في قلوبهم من نور هذه الكلمة علما وعملا، ومعرفة,, وحالا.".




 


رد مع اقتباس
قديم 02-27-2008, 12:23 AM   #62 (permalink)


الصورة الرمزية بنت الشيخ
بنت الشيخ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12079
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 03-13-2013 (07:21 PM)
 المشاركات : 1,938 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع




كاريكاتير













 
 توقيع : بنت الشيخ

[mtohg=undefined]http://www.almhml.com/tokia/images/taw/twqi3-ma-1-2-3.gif[/mtohg]


رد مع اقتباس
قديم 02-27-2008, 01:39 AM   #63 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



من أجمـــــــــــــــل الكلام



لا تيأس إذا تعثرت أقدامك

وسقطت في حفرة واسعه .. فسوف تخرج منها

و أنت أكثر تماسكا وقوة

والله مع الصابرين



لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك

فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه



لا تضع كل أحلامك في شخص واحد

ولا تجعل رحلة عمرك وجه شخص تحبه مهما كانت صفاته

ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم

فليس الكون هو ما ترى عيناك





لا تنتظر حبيباً باعك

وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين

فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل



لا تحاول البحث عن حلم خذلك

وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد



لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها

وبهتت حروفها .. وتاهت سطورها بين الألم و الوحشه

سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت

وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت





ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه

ومن القى بها للرياح

لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر

ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً

ونبض إنسان حملها حلماً

واكتوى بنارها ألماً



لا تكن مثل مالك الحزين

هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف

فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده



إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك

وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان

فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي

وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني

وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر

لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً .. وقلباً جديداً





إدفع عمرك كاملاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً لإحساس صادق وقلب يحتويك

ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب

أو قلب تخلى عنك بلا سبب



لا تسافر الى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميله

فلن تجد في الصحراء غير الوحشة

وانظر الى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها

وتسعدك بثمارها .. وتشجيك بأغانيها





لا تحاول أن تعيد حساب الأمس

وما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى

ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى

فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء

ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها



إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم

وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل ..

فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود

ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل

واحلم بشمس مضيئه في غد جميل





إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك

وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً .. فلا تبحث عن اخر أطفأه

وإذا لم تجد من يغرس في أيامك ورده

فلا تسعى لمن غرس في قلبك سهماً ومضى



أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه .. وننسى

أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا

وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء

في ظلام أيامنا شمعة .. فابحث عن قلب يمنحك الضوء

ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-27-2008, 01:42 AM   #64 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



مسجد كل ما بداخله مصنوع من الذهب . وهو مسجد عمر علي في سلطنة بروناي , وحتى قبته صنعت من الذهب الخالص . سلطنة بروناي تعتبر من اغنى دول العالم , وسلطانها حسن بلقية , وهي تعتبر دولة اسلامية.
ومن الجدير بالذكر ان هذه الدولة فقط القلائل في العالم سمعوا عنها , وهي غنية بالنفط والغاز والكثير من المعادن في جوف الارض . عدد سكان هذه الدولة , هو 320 الف نسمة فقط .
من الجدير بالذكر ان هذه السلطنة تدفع اعلى اجر شهري للفرد في العالم . ويذكر ان 80% من السلطنة هي من الغابات .









 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-27-2008, 01:46 AM   #65 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



هذه القصة بصراحة عقدتني,,,,,,,,وعقدت كل من قرأها

*************


كان هناك رجل يريد أن ينتحر فأوقفه رجل كبير بالسن وقال له:


لماذا تريد أن تنتحر..؟


فقال مشكلة عائلية معقدة..


فقال الشايب: لاتوجد مشكلة دون حل ، ماهي ؟


فقال الرجل: تزوجت سيدة أرملة ولها بنت وعندما شاهدها أبي


أراد أن يتزوج بنت زوجتي الأرملة فأصبح أبي زوج بنتي


وأصبحت أنا رحماً لأبي وعندما وضعت زوجتي صار الولد حفيد أبوي


وبما أن ولدي هو أخو زوجة أبوي التي هي بمثابة خالتي


وصار ابني أيضاً خالي


وعندما وضعت زوجة أبي ولداً صار أخي من أبي


وفي نفس الوقت حفيدي


لأنه حفيد زوجتي من بنتها .......


وبما أن زوجتي صارت جدة أخي فهي بالتالي جدتي


وأنا حفيدها


وكذا أُصبح زوج جدتي وحفيدها ولأنها جدة


أخي فأنا أُصبح جد أخي وفي نفس الوقت


أصبح جد نفسي وحفيد نفسي ..


وهنا قاطعه الشايب


وقال له: هيا بنا ننتحر


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-27-2008, 01:46 AM   #66 (permalink)


الصورة الرمزية سيد الموقف
سيد الموقف غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4108
 تاريخ التسجيل :  Feb 2006
 أخر زيارة : 08-22-2016 (02:20 PM)
 المشاركات : 4,159 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خيال اصايل مشاهدة المشاركة
مسجد كل ما بداخله مصنوع من الذهب . وهو مسجد عمر علي في سلطنة بروناي , وحتى قبته صنعت من الذهب الخالص . سلطنة بروناي تعتبر من اغنى دول العالم , وسلطانها حسن بلقية , وهي تعتبر دولة اسلامية.
ومن الجدير بالذكر ان هذه الدولة فقط القلائل في العالم سمعوا عنها , وهي غنية بالنفط والغاز والكثير من المعادن في جوف الارض . عدد سكان هذه الدولة , هو 320 الف نسمة فقط .
من الجدير بالذكر ان هذه السلطنة تدفع اعلى اجر شهري للفرد في العالم . ويذكر ان 80% من السلطنة هي من الغابات .










فعلا شئ عجيب

وأنا أول مرة أسمع فيها بصراحة

يعطيك العافية ابو شوق على تنشيط الموضوع



سيد الموقف


 
 توقيع : سيد الموقف


التعديل الأخير تم بواسطة سيد الموقف ; 02-27-2008 الساعة 01:49 AM

رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 02:41 AM   #67 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



السلام عليكم جميعا

وين الناس

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 03:04 AM   #68 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



اليكم صور من وادى لجب بمنطقة جيزان















 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 03:24 AM   #69 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حدث معي أنني طالبت البنك " ...... " بإعادة جدولة الديون لأنهم كانو يستقطعون اكثر من 45% من الراتب ورفض البنك
ومن خلال البحث وجدت اكثر من تعميم ومرسوم ملكي يفيد بالتالي :-
1- نظام مؤسسة النقد حيث يجب ان لا يستقطع اكثر من 33% من راتب الموظف بما فيها ديون بطاقات الائتمان .
2- ماورد بنظام ديوان الخدمة المدنية ( لايجوز ان يحجز على راتب الموضف بأكثر من 33% من الراتب ) .
3- المرسوم الملكي الصادر بعدم استقطاع اكثر من 33% من راتب الموظف حتى لو طلب العميل ذلك . ( وعندي صورة من التعميم الذي يشير إلى هذا المرسوم الملكي ) .
4- تعميم وزير المالية وينص في هذا الخصوص

وغيرها

طبعا توجهت بشكوى لمؤسسة النقد واستغرقت اكثر من اربعة اشهر وعندما عرفت بطول المدة
توجهت للقاء معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي
حمد السياري

ووجدته شخص متفهم وراقي حفظه الله

حيث تفهم موضوعي وأصدر على الفور
1 - غرامة على البنك لتجاوزه النظمة واللوائح .
2 - تعاد جدولة العميل " ............. " بدمج كافة الديون تحت مسمى واحد واستقطاع فقط 33% من راتبه وتمكينه من 675 من الراتب وفق الانظمة واللوائح والمراسيم الملكية الصادرة في ذلك

طبعا توجهت للبنك وفي ساعة واحدة فقط تمت اعادة الجدولة حيث
جمعت ديون فيزا بعدما أُوْقِفَت
ثم جُمِعَتْ على دين القرض وأصبحت مديونية واحدة
ومجموعها اصبح دين قامو بعمل عقد جديد له ونسبة استقطاع بناء على 33% فقط
واعيدت الجدولة واعفيت هذا الشهر من الاستقطاع .

__________________

منقول للفائده


................


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 03:51 AM   #70 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



علكه باب الحاره الآن با الأسواااااااااااق

شوفوا وين وصل تأثير مسلسل باب الحاره أثر حتى على المنتيجين ..

أترككم مع الصور وأنتظر ردودكم









 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 04:13 AM   #71 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



--------------------------------------------------------------------------------

ماذا حصل بين د/العشماوي و الفتاة التي تجاوره مقعد الطائرة‏

---------------------------------------------------

بقلم الدكتور عبد الرحمن بن صالح العشماوي حفظه الله :
حينما جلست في المقعد المخصص لي في الدرجة الأول من الطائرة التي تنوي الإقلاع إلى عاصمة دولةٍ غربية ، كان المقعد المجاور لي من جهة اليمين ما يزال فارغاً ، بل إن وقت الإقلاع قد اقترب والمقعد المذكور ما يزال فرغاً ، قلت في نفسي : أرجو أن يظل هذا المقعد فارغاً ، أو أن ييسّر الله لي فيه جاراً طيباً يعينني على قطع الوقت بالنافع المفيد ، نعم أن الرحلة طويلة سوف تستغرق ساعات يمكن أن تمضي سريعاً حينما يجاورك من ترتاح إليه نفسك ، ويمكن أن تتضاعف تلك الساعات حينما يكون الأمر على غير ما تريد!
وقبيل الإقلاع جاء من شغل المقعد الفارغ ... فتاةُ في مَيْعة الصِّبا ، لم تستطيع العباءة الفضفاضة السوداء ذات الأطراف المزيَّنة أن تخفي ما تميزت به تلك الفتاة من الرِّقة والجمال .. كان العطر فوَّاحاً ، بل إن أعين الركاب في الدرجة الأولى قد اتجهت إلى مصدر الرائحة الزكيَّة ، لقد شعرت حينها أن مقعدي ومقعد مجاورتي أصبحا كصورتين يحيط بهما إطار منضود من نظرات الرُّكاب ، حينما وجهت نظري إلى أحدهم ... رأيتُه يحاصر المكان بعينيه ، ووجهه يكاد يقول لي : ليتني في مقعدك ؛ كنت في لحظتها أتذكر قول الرسول عليه الصلاة والسلام فيما روي عن أبي هريرة ( رضي الله عنه ) (( ألا وإنَّ طيب الرجال ما ظهر ريحه ، ولم يظهر لونه ، ألا وإن طيب النساء ما ظهر لونه ولم يظهر ريحه )).
ولا أدري كيف استطعت في تلك اللحظة أن أتأمل معاني هذا الحديث الشريف ، لقد تساءلت حينها (( لماذا يكون طيب المرأة بهذه الصفة ))؟
كان الجواب واضحاً في ذهني من قبل : إن المرأة لزوجها ، ليست لغيره من الناس ، وما دامت له فإن طيبَها ورائحة عطرها لا يجوز أن يتجاوزه إلى غيره ، كان هذا الجواب واضحاً ، ولكن ما رأيته من نظرات ركاب الطائرة التي حاصرت مقعدي ومقعد الفتاه ، قد زاد الأمر وضوحاً في نفسي وسألت نفسي : يا ترى لو لم يَفُحْ طيب هذه الفتاة بهذه الصورة التي أفعمت جوَّ الدرجة الأولى من الطائرة ، أكانت الأنظار اللاَّهثة ستتجه إليها بهذه الصورة؟
عندما جاءت ((خادمة الطائرة )) بالعصير ، أخذت الفتاة كأساً من عصير البرتقال ، وقدَّمته إليَّ ، تناولته شاكراً وقد فاجأني هذا الموقف ، وشربت العصير وأنا ساكتٌ ،ونظرات ذلك الشخص ما تزال تحاصرني ، وجَّهت إليه نظري ولم أصرفه عنه حتى صرف نظره حياءً - كما أظن - ، ثم اكتفى بعد ذالك باختلاس النظرات إلى الفتاة المجاورة ، ولما أصبح ذلك دَيْدَنَه ، كتبت قصاصة صغيرة (( ألم تتعب من الالتفات ؟ ))، فلم يلتفت بعدها .
عندما غاصتْ الطائرة في السحاب الكثيف بعد الإقلاع بدقائق معدودات اتجه نظري إلى ذالك المنظر البديع ، سبحان الله العظيم ، قلتُها بصوت مرتفع وأنا أتأمل تلك الجبال الشاهقة من السحب المتراكمة التي أصبحنا ننظر إليها من مكان مرتفع ، قالت الفتاة التي كانت تجلس بجوار النافذة : إي والله سبحان الله العظيم ، ووجهتْ حديثها إليَّ قائلة ً إن هذا المنظر يثير الشاعرية الفذَّة ، ومن حسن حظي أنني أجاور شاعراً يمكن أن يرسم لوحة ًشعرية رائعة لهذا المنظر ...
لم تكن الفتاة وهي تقول لي هذا على حالتها التي دخلت بها إلى الطائرة ، كلا..لقد لملمت تلك العباءة الحريرية ، وذلك الغطاء الرقيق الذي كان مسدلاً على وجهها ووضعتهما داخل حقيبتها اليدوية الصغيرة ، لقد بدا وجهها ملوَّناً بألوان الطيف ، أما شعرها فيبدو أنها قد صفَّـفته بطريقة خاصة تعجب الناظرين ...
قلت لها : سبحان من علَّم الإنسان ما لم يعلم ، فلولا ما أتاح الله للبشر من كنوز هذا الكون الفسيح لما أتيحت لنا رؤية هذه السحب بهذه الصورة الرائعة ..
قالت: إنها تدلُّ على قدرة الله تعالى .....
قلت: نعم تدل على قدرة مبدع هذا الكون و خالقه ،الذي أودع فيه أسراراً عظيمة ، وشرع فيه للناس مبادئ تحفظ حياتهم وتبلَّـغهم رضى ربهم ،وتنجيهم من عذابه يوم يقوم الأشهاد.
قالت : إلا يمكن أن نسمع شيئاً من الشعر فإني أحب الشعر وإن هذه الرحلة ستكون تاريخية بالنسبة إليَّ ، ما كنت أحلم أن أسمع منك مباشرة .....
لقد تمنَّيتُ من أعماق قلبي لو أنها لم تعرف مَنْ أنا لقد كان في ذهن أشياء كثيرة أريد أن أقولها لها .
وسكتُّ قليلاً كنت أحاور نفسي حواراً داخلياً مُرْبكاً ، ماذا أفعل ، هل أبدأ بنصيحة هذه الفتاة وبيان حقيقة ما وقعت فيه من أخطاءٍ ظاهرة ، أم أترك ذلك إلى آخر المطاف ؟
وبعد تردُّد قصير عزمت على النصيحة المباشرة السريعة لتكون خاتمة الحديث معها.
وقبل أن أتحدث أخرجت من حقيبتها قصاصاتٍ ملوَّنة وقالت : هذه بعض أوراق أكتبها ، أنا أعلم أنها ليست على المستوى الذي يناسب ذوقك ، ولكنها خواطر عبرت بها عن نفسي ...
وقرأت القصاصات بعناية كبيرة ، إني أبحث فيها عن مفتاح لشخصية الفتاة ...
إنها خواطر حالمة ، هي فتاة رقيقة المشاعر جداً ، أحلامها تطغى على عقلها بشكل واضح ، لفت نظري أنها تستشهد بأبيات من شعري ، قلت في نفسي هذا شيء جميل لعل ذلك يكون سبباً في أن ينشرح صدرها لما أريد أن أقول ، بعد أن قرأت القصاصات عزمت على تأخير النصيحة المباشرة وسمحت لنفسي أن تدخل في حوارٍ شامل مع الفتاة ..
قلت لها : عباراتك جميلة منتقاة ، ولكنها لا تحمل معنىً ولا فكرة كما يبدو لي ، لم أفهم منها شيئاً ، فماذا أردتِ أن تقولي ....؟
بعد صمتٍ قالت : لا أدري ماذا أردتُ أن أقول : إني أشعر بالضيق الشديد ، خاصة عندما يخيَّم عليَّ الليل ، أقرأ المجلات النسائية المختلفة ، أتأمَّل فيها صور الفنانات والفنانين ، يعجبني وجه فلانة ، وقامة فلانة ، وفستان علاَّنة ، بل تعجبني أحياناً ملامح أحد الفنانين فأتمنَّى لو أن ملامح زوجي كملامحه ، فإذا مللت من المجلات اتجهت إلى الأفلام ، أشاهد منها ما أستطيع وأحسُّ بالرغبة في النوم ، بل إني أغفو وأنا في مكاني ، فأترك كل شيء وأتجه إلى فراشي ....، وهناك يحدث ما لا أستطيع تفسيره ، هناك يرتحل النوم ، فلا أعرف له مكاناً ..
عجباً ، أين ذلك النوم الذي كنت أشعر به وأنا جالسة ، وتبدأ رحلتي مع الأرق ، وفي تلك اللحظات أكتب هذه الخواطر التي تسألني عنها ......
(( إنها مريضة )) قلتها في نفسي ، نعم إنها مريضة بداء العصر ؛ القلق الخطير ، إنها بحاجة إلى علاج ..
قلت لها : ولكنَّ خواطرك هذه لا تعبر عن شيء ٍ مما قلت إنها عبارات برَّاقة ، يبدو أنك تلتقطينها من بعض المقالات المتناثرة و....ينها في هذه الأوراق ...
قالت : عجباً لك ، أنت الوحيد الذي تحدَّثت بهذه الحقيقة ،كل صديقاتي يتحدثن عن روعة ما أكتب ، بل إن بعض هذه الخواطر قد نشرت في بعض صحفنا ، وبعثَ إلىَّ المحرِّر برسالة شكر على هذا الإبداع ، أنا معك أنه ليس لها معنى واضح ، ولكنها جميلة .
وهنا سألتها مباشرة :
هل لك هدفٌُ في هذه الحياة ؟!
بدا على وجهها الارتباك ، لم تكن تتوقع السؤال ، وقبل أن تجيب قلت لها :
هل لك عقل تفكرين به ، وهل لديك استقلال في التفكير ؟ أم أنك قد وضعت عقلك بين أوراق المجلات النسائية التي أشرت إليها ، وحلقات الأفلام التي ذكرت أنك تهرعين إليها عندما تشعرين بالملل .
هل أنتِ مسلمة ؟!..
هنا تغيَّر كل شيء ، أسلوبها في الحديث تغيَّر ، جلستها على المقعد تغيَّرت ، قالت :
هل تشك في أنني مسلمة ؟ ! إني - بحمد الله - مسلمة ٌُ ومن أسرة مسلمة عريقة في الإسلام ، لماذا تسألني هذا السؤال ، إن عقلي حرٌّ ليس أسيراً لأحد ، إني أرفض أن تتحدَّث بهذه الصورة .....
وانصرفت إلى النافذة تنظر من خلالها إلى ملكوت الله العظيم ....
لم أعلق على كلامها بشيء ، بل إنني أخذت الصحيفة التي كانت أمامي وانهمكت في قراءتها ، ورحلت مع مقال في الصحيفة يتحدث عن الإسلام والإرهاب (( كان مقالاً طويلاً مليئاً بالمغالطات والأباطيل ، يا ويلهم هؤلاء الذين يكذبون على الله , ولا أكتمكم أنني قد انصرفت إلى هذا الأمر كلياً حتى نسيت في لحظتها ما جرى من حوار بيني وبين مجاورتي في المقعد ، ولم أكن أشعر بنظراتها التي كانت تختلسها إلى الصحيفة لترى هذا الأمر الذي شغلني عن الحديث معها - كما أخبرتني فيما بعد-، ولم أعد من جولتي الذهنية مع مقال الصحيفة إلا على صوتها وهي تسألني :
أتشك في إسلامي ؟!
قلت لها : ما معنى الإسلام ؟!
قالت : هل أنا طفلة حتى تسألني هذا السؤال ! قلت لها: معاذ الله بل أنت فتاة ناضجة تمام النضج ، تُلوِّن وجهها بالأصباغ ، وتصفِّفُ شعرها بطريقة جيدة ، وتلبس عباءتها وحجابها في بلادها ، فإذا رحلت خلعتها وكأنهما لا يعنيان لها شيئاً ، نعم إنك فتاة كبيرة تحسن اختيار العطر الذي ينشر شذاه في كل مكان ...فمن قال إنك طفلة ... ؟!
قالت : لماذا تقسو عليَّ بهذه الصورة ؟
قلت لها : ما الإسلام ؟ ... قالت : الدين الذي أرسل الله به محمد صلى الله عليه وسلم ، قلت لها : وهو كما حفظنا ونحن صغار (( الاستسلام لله بالتوحيد ، والانقياد له بالطاعة ، و الخلوص من الشرك )) ، قالت : إي والله ذكرتني ، لقد كنت أحصل في مادة التوحيد على الدرجة الكاملة !
قلت لها : ما معنى (( الانقياد له بالطاعة )) ؟
سكتت قليلاً ثم قالت : أسألك بالله لماذا تتسلَّط عليَّ بهذه الصورة ، لماذا تسيء إليَّ وأنا لم أسئ إليك ؟
قلت لها : عجباً لك ، لماذا تعدّين حواري معك إساءة ؟ أين موطن الإساءة فيما أقول؟
قالت : أنا ذكية وأفهم ما تعني ، أنت تنتقدني وتؤنبني وتتهمني ، ولكن بطريقة غير مباشرة ..
قلت لها : ألست مسلمة ؟
قالت : لماذا تسألني هذا السؤال ؟ إني مسلمة من قبل أن أعرفك ، وأرجوك ألا تتحدث معي مرة أخرى .
قلت لها : أنا متأسف جداً ، وأعدك بألا أتحدث إليك بعد هذا .....
ورجعتُ إلى صفحات الصحيفة التي أمامي أكمل قراءة ذلك المقال الذي يتجنَّى فيه صاحبه على الإسلام ، ويقول : إنه دين الإرهاب ، وإن أهله يدعون إلى الإرهاب ، وقلت في نفسي : سبحان الله ، المسلمون يذبَّحون في كل مكان كما تذبح الشيِّاه ، ويقال عنهم أهل الإرهاب ...
وقلبتُ صفحة أخرى فرأيت خبراً عن المسلمين في كشمير ، وصورة لامرأة مسلمة تحمل طفلاً ، وعبارة تحت صورتها تقول : إنهم يهتكون أعراضنا ينزعون الحجاب عنَّا بالقوة وأن الموت أهون عندنا من ذلك ، ونسيت أيضاً أن مجاورتي كانت تختلس نظرها إلى الجريدة ، وفوجئت بها تقول :
ماذا تقرأ ؟ .. ولم أتحدث إليها ، بل أعطيتها الجريدة وأشرت بيدي إلى صورة المسلمة الكشميرية والعبارة التي نُقلت عنها ...
ساد الصمت وقتاً ليس بالقصير ، ثم جاءت خادمة الطائرة بالطعام ... واستمر الصمت ...
وبعد أن تجوَّلتُ في الطائرة قليلاً رجعت إلى مقعدي ، وما إن جلست حتى بادرتني مجاورتي قائلة ً :
ما كنت أتوقع أن تعاملني بهذه القسوة !..
قلت لها :
لا أدري ما معنى القسوة عندكِ ، أنا لم أزد على أن وجهت إليك أسئلة ً كنت أتوقع أن أسمع منك إجابة ًعنها ، إ لم تقولي إنك واثقة بنفسك ثقة ً كبيرة ؟ فلماذا تزعجك أسئلتي ؟
قالت : أشعر أنك تحتقرني ..
قلت لها : من أين جاءك هذا الشعور ؟
قالت لا أدري .
قلت لها : ولكنني أدري .. لقد انطلق هذا الشعور من أعماق نفسك ، إنه الشعور بالذنب والوقوع في الخطأ ، أنت تعيشين ما يمكن أن أسمّيه بالازدواجية ، أنت تعيشين التأرجح بين حالتين ...
وقاطعتني بحدّة قائلة : هل أنا مريضة نفسياً ؟ ما هذا الذي تقول ؟!
قلت لها : أرجو ألاَّ تغضبي ، دعيني أكمل ، أنت تعانين من ازدواجيةٍ مؤذية ، أنتِ مهزومة من الداخل ، لاشك عندي في ذلك ، وعندي أدلّة لا تستطيعين إنكارها .
قالت مذعورة ً : ما هي ؟
قلت : تقولين إنك مسلمة ، والإسلام قول وعمل ، وقد ذكرت لك في أول حوارنا أن من أهم أسس الإسلام (( الانقياد لله بالطاعة )) ، فهل أنت منقادة لله بالطاعة ؟
وسكتُّ لحظة ً لأتيح لها التعليق على كلامي ، ولكنها سكتتْ ولم تنطق ببنتِ شفةٍ - كما يقولون - كما يقولون - وفهمت أنها تريد أن تسمع ، قلت لها :
هذه العباءة ، وهذا الحجاب اللذان حُشرا - مظلومَيْن - في هذه الحقيبة الصغيرة دليل على ما أقول ......
قالت بغضب واضح : هذه أشكال وأنت لا تهتم إلا بالشكل ، المهم الجوهر .
قلت لها: أين الجوهر؟ ها أنت قد اضطربت في معرفة مدلولات كلمة (( الإسلام )) الذي تؤمنين به ، ثم إن للمظهر علاقة قوية بالجوهر ، إن أحدهما يدلُّ على الآخر ، وإذا اضطربت العلاقة بين المظهر والجوهر ، اضطربت حياة الإنسان ....
قالت : هل يعني كلامك هذا أنَّ كل من تلبس عباءة ً وتضع على وجهها حجاباً صالحة نقية الجوهر ؟
قلت لها : كلا ، لم أقصد هذا أبداً ، ولكنَّ من تلبس العباءة والحجاب تحقِّق مطلباً شرعياً ، فإن انسجم باطنها مع ظاهرها ، كانت مسلمة حقّة ، وإن حصل العكس وقع الاضطراب في شخصيتها ، فكان نزعُ هذا الحجاب - عندما تحين لها الفرصة هيِّناً ميسوراً ، إن الجوهر هو المهم ، وأذكِّرك الآن بتلك العبارة التي نقلتها الصحيفة عن تلك المرأة الكشميرية المسلمة ، ألم تقل : إن الموت أهون عليها من نزع حجابها ؟ لماذا كان الموت أهون ؟
لأنها آمنت بالله إيماناً جعلها تنقاد له بالطاعة فتحقق معنى الإسلام تحقيقاً ينسجم فيه جوهرها مع مظهرها ، وهذا الانسجام هو الذي يجعل المسلم يحقق معنى قول الرسول عليه الصلاة السلام : (( والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به )) .
إنَّ لبس العباءة والحجاب - عندك - لا يتجاوز حدود العادة والتقليد ، ولهذا كان هيّناً عليك أن تنزعيهما عنك دون تردُّد حينما ابتعدت بك الطائرة عن أجواء بلدك الذي استقيت منه العادات والتقاليد ، أما لو كان لبسك للحجاب منطلقاً من إيمانك بالله ، واعتقادك أن هذا أمر شرعي لا يفرّق بين مجتمع ومجتمع ، ولا بلدٍ وبلدٍ لما كان هيّناً عليك إلى هذه الدرجة .
الازدواجية في الشخصية - يا عزيزتي - هي المشكلة .. أتدرين ما سبب هذه الازدواجية ؟
فظننت أنها ستجيب ولكنها كانت صامتةً ، وكأنها تنتظر أن أجيب أنا عن هذا السؤال..
قلت: سبب هذه الازدواجية الاستسلام للعادات والتقاليد ، وعدم مراعاة أوامر الشرع ونواهيه ، إنها تعني ضعف الرقابة الداخلية عند الإنسان ،ولهذا فإن من أسوأ نتائجها الانهزامية حيث ينهزم المسلم من الداخل ، فإذا انهزم تمكن منه هوى النفس ، وتلاعب به الشيطان ، وظلَّ كذلك حتى تنقلب في ذهنه الموازين ....
لم تقل شيئاً ، بل لاذت بصمت عميق ، ثم حملت حقيبتها واتجهت إلى مؤخرة الطائرة ... وسألت نفسي تراها ضاقت ذرعاً بما قلت ، وتراني وُفَّقت فيما عرضت عليها ؟ لم أكن - في حقيقة الأمر - أعرف مدى التأثر بما قلت سلباً أو إيجاباً ، ولكنني كنت متأكداً من أنني قد كتمت مشاعر الغضب التي كنت أشعر بما حينما توجه إليَّ بعض العبارات الجارحة ، ودعوت لها بالهداية ، ولنفسي بالمغفرة والثبات على الحق ...
وعادت إلى مقعدها .. وكانت المفاجأة ، عادت وعليها عباءَتُها وحجابها ..... ولا تسل عن فرحتي بما رأيت !
قالت : إن رحمة الله بي هي التي هيأت لي الركوب في هذا المقعد ، صدقت - حينما وصفتني - بأنني أعاني من الهزيمة الداخلية ، إن الازدواجية التي أشرت إليها هي السمة الغالبة على كثير من بنات المسلمين وأبنائهم ، يا ويلنا من غفلتنا ! أنَّ مجتمعاتنا النسائية قد استسلمتْ للأوهام ، لا أكتمك أيها الأخ الكريم ، أن أحاديثنا في مجالسنا نحن النساء لا تكاد تتجاوز الأزياء والمجوهرات والعطورات ، والأفلام والأغاني والمجلات النسائية الهابطة ، لماذا نحن هكذا ؟
هل نحن مسلمون حقاًً ؟
هل أنا مسلمة ؟
كان سؤالك جارحاً ، ولكني أعذرك ، لقد رأيتني على حقيقة أمري ، ركبت الطائرة بحجابي ، وعندما أقلعت خلعت عني الحجاب ، كنت مقتنعة بما صنعت ، أو هكذا خُيِّل إليَّ أني مقتنعة ، بينما هذا الذي صنعته يدلُّ حقاً على الانهزامية والازدواجية ، إني أشكرك بالرغم من أنك قد ضايقتني كثيراً ، ولكنك أرشدتني ، إني أتوب إلى الله وأستغفره .
ولكن أريد أن أستشيرك ..
قلت وأنا في روضةٍ من السرور بما أسمع من حديثها : (( نعم ... تفضلي إني مصغ ٍ إليك )) .
قالت : زوجي ، أخاف من زوجي ..
قلت : لماذا تخافين منه ، وأين زوجك ؟
قالت : سوف يستقبلني في المطار ، وسوف يراني بعباءتي وحجابي ....
قلت لها : وهذا شيء سيسعده ....
قالت : كلا ، لقد كانت آخر وصية له في مكالمته الهاتفية بالأمس : إياك أن تنزلي إلى المطار بعباءتك لا تحرجيني أمام الناس ، إنه سيغضب بلا شك .
قلت لها : إذا أرضيت الله فلا عليك أن يغضب زوجُك ، و بإمكانك أن تناقشيه هادئة فلعلَّه يستجيب ، إني أوصيك أن تعتني به عناية الذي يحب له النجاة والسعادة في الدنيا والآخرة .
وساد الصمت ....... وشردت بذهني في صورة خيالية إلى ذلك الزوج يوصي زوجته بخلع حجابها ... أ هذا صحيح ؟!
أيوجد رجل مسلم غيور كريم يفعل هذا ؟! لا حول ولا قوة إلا بالله ، إن مدنية هذا العصر تختلس أبناء المسلمين واحداً تلو الآخر ، ونحن عنهم غافلون ، بل ، نحن عن أنفسنا غافلون .
وصلت الطائرة إلى ذلك المطار البعيد ، وانتهت مراسم هذه الرحلة الحافلة بالحوار الساخن بيني وبين جارة المقعد ، ولم أرها حين استقبلها زوجها ، بل إن صورتها وصوتها قد غاصا بعد ذلك في عالم النسيان ، كما يغوص سواها من آلاف الأشخاص والمواقف التي تمر بنا كلَّ يوم ...
كنت جالساً على مكتبي أقرأ كتاباً بعنوان (( المرأة العربية وذكورية الأصالة )) لكاتبته المسمَّاة ((منى غصوب )) وأعجبُ لهذا الخلط ، والسفسطة ، والعبث الفكري واللغوي الذي يتضمَّنه هذا الكتاب الصغير ، وأصابني - ساعتها - شعور عميق بالحزن والأسى على واقع هذه الأمة المؤلم ، وفي تلك اللحظة الكالحة جاءني أحدهم برسالة وتسلَّمتها منه بشغف ، لعلَّي كنت أودُّ - في تلك اللحظة - أن أهرب من الألم الذي أشعله في قلبي ذلك الكتاب المشؤوم الذي تريد صاحبته أن تجرد المرأة من أنوثتها تماماً ، وعندما فتحت الرسالة نظرت إلى اسم المرسل ، فقرأت : (( المرسلة أختك في الله أم محمد الداعية لك بالخير )) .
أم محمد ؟ من تكون هذه ؟! وقرأت الرسالة ، وكانت المفاجأة بالنسبة إليَّ ، إنها تلك الفتاة التي دار الحوار بيني وبينها في الطائرة ، والتي غاصت قصتها في عالم النسيان !
إن أهم عبارة قرأتها في الرسالة هي قولها : (( لعلَّك تذكر تلك الفتاة التي جاورتك في مقعد الطائرة ذات يوم ، إِني أبشِّرك ؛ لقد عرفت طريقي إلى الخير ، وأبشرك أن زوجي قد تأثر بموقفي فهداه الله ، وتاب من كثير من المعاصي التي كان يقع فيها ، وأقول لك ، ما أروع الالتزام الواعي القائم على الفهم الصحيح لديننا العظيم ، لقد قرأت قصيدتك )) ضدان يا أختاه (( وفهمت ما تريد )) !
لا أستطيع أن أصور الآن مدى الفرحة التي حملتني على جناحيها الخافقين حينما قرأت هذه الرسالة .... ما أعظمها من بشرى ..... حينما ، ألقيت بذلك الكتاب المتهافت الذي كنت أقرؤه (( المرأة العربية وذكورية الأصالة )) ، ألقيت به وأنا أردد قول الله تعالى : { يُرِيدُونَ أن يُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بَأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكافِرُونَ } ....
ثم أمسكت بالقلم ... وكتَبْتُ رسالةََ ً إلى (( أم محمد )) عبَّرْتُ فيها عن فرحتي برسالتها ، وبما حملته من البشرى ، وضمَّنتها أبياتاً من القصيدة التي أشارت إليها في رسالتها
وعندما هممت بإرسال رسالتي ، تبيَّن لي أنها لم تكتب عنوانها البريديَّ ، فطويتها بين أوراقي لعلّها تصل إليها ذات يوم .
__________________


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 05:16 AM   #72 (permalink)


الصورة الرمزية فارس بني عمرو
فارس بني عمرو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3724
 تاريخ التسجيل :  Jan 2006
 أخر زيارة : 04-27-2013 (10:16 PM)
 المشاركات : 3,772 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



استأذنك .. بسافـر ايـام .. وآجيـك

وان طالـت ايّـام السفـر .. لاتحاتـي

حتى ولـو طوّلـت .. مانـي بناسيـك

ياللي بدونك .. ويش تسـوا حياتـي؟

تامر على حاجه؟؟ .. بودّعـك واليـك

عسى عوّض الايـام .. فـي المقبلاتـي

حتى يدي .. ماودّهـا تفـارق يديــــــك

ساكت .. وانا اشوف البلا في سكاتـي

ماشفتني لارحت منك .. التفـت فيـك

بـلاي والله (( روحتـي والتفـاتـي))

لكن قبـل مـاروح .. ودي اوصيـك

وانت الوحيـد اللـي يقـدّر وصاتـي

لاحدٍ سالك .. وقالك ((وين مغليك؟؟))

قلـه: " لـوازم لاقضـاهـا بيـاتـي "

وان طروا النسيـان .. مانـي بناسيـك

يـاراس مالـي فـي الحيـاه .. وغناتـي

وان طروا السلـوان .. مانـي بساليـك

طيفك معي حتـى وانـا فـي صلاتـي

قلبي .. وهـو قلبـي اذا مـرّ طاريـك

لولا ضلوعـي .. كـان عـزوا مماتـي

لو جض صدري .. كان يمديـه ياتيـك

ويبـات عنـدك .. ويهنـى بالمبـاتـي

انا .. وقلبي .. والغلا .. ساكـنٍ فيـك

وانته .. وقلبك .. والغلا .. وسط ذاتـي

غلاك .. مثل الحكـم عـــنـد المماليـك

اكـبــر طموحــــي .. لا .. كـل امنياتـي

شف فـي غيابـي ايّ حاجـه تسليـك

لاني بعدك .. اسلى مـع (( ذكرياتـي))

احــــاول اذكـــر .. اي شـــيٍ يـطريــك

"واقول هو سوا .. وانـا ذي سواتـي "

كني مـوادع .. كــل شـيٍ حــواليـك

وكني حسبت حساب ((حزة وفاتـي))

احب ... لاني مقدر انسـاك ... وآبيـك

ولا اقـدر اخليـك .. ياللـي تحاتـي

معنى احب .. وماقدر انسـى واخليـك

((يعني بدونك ويش تسـوا حياتـي؟)


 
 توقيع : فارس بني عمرو

[flash1=http://www.7ozn.com/files40/01_12_2011_bd4a13227063131.swf]width=500 height=333[/flash1]

لقبي في القصيد (سكب الجود )


رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 07:04 AM   #73 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية نوووسه
نوووسه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13930
 تاريخ التسجيل :  Feb 2008
 أخر زيارة : 05-06-2010 (01:23 AM)
 المشاركات : 1,911 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



اتيت من عالم بعيد ...
يحكي فصول من الحب ...
يروي الضمأن بعطره
عالم بديع ...
عالم ملئ بالخيال
اتيت وكلي حلم ..
احلام طفلٍ صغير..
وحطيت رحالي هنا
لابني عالمي الخاص
في هذا المنتدى البديع
لانثر عطري ..
اوراقي ..ابتساماتي
حبي لكم تعدى حدوده
ارق امنياتي لكم جميعا

نووووسه


 
 توقيع : نوووسه

~;;\\ماينحني راسي وانا !!..بنت عمرين //;;~


رد مع اقتباس
قديم 02-28-2008, 10:56 AM   #74 (permalink)
عين على بني عمرو


الصورة الرمزية المسكت
المسكت غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل :  Oct 2002
 أخر زيارة : 10-19-2019 (07:42 PM)
 المشاركات : 20,553 [ + ]
 التقييم :  5
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع





تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها




 
 توقيع : المسكت



رد مع اقتباس
قديم 02-29-2008, 02:59 AM   #75 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية خيال اصايل
خيال اصايل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2006
 أخر زيارة : 06-02-2008 (01:58 AM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: استراحة بنى عمرو __ موضوع للجميع



بعض البشر و كيفية التعامل معهم

الانسان الخشن

خصائصه ؟
قاسي في تعامله حتى أنه يقسو على نفسه أحياناً -
لا يحاول تفهم مشاعر الآخرين لأنه لا يثق بهم -
يكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلبه برأيه -
يحاول أن يترك لدى الآخرين إنطباعاً بأهميته -
مغرور في نفسه لدرجة أن الآخرين لا يقبلوه -
لديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره -
يرى نفسه أنه بخير و لكن الآخرين ليسوا بخير ...

كيف نتعامل معه ؟
اعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك -
حاول أن تصغي إليه جيداً -
تأكد من أنك على إستعداد تام للتعامل معه -
لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن-
حاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره -
كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك-
أفهمه إن الإنسان المحترم على قدر إحترامه للآخرين-
ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة -
استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن ...

الودود ذو الشخصيه البسيطه

خصائصه
هاديء و بشوش و تتميز أعصابه بالاسترخاء -
يثق بالناس و يثق أيضاً بنفسه-
يرغب في سماع الإطراء من الآخرين -
طيب القلب و يرحب بزواره و مقبول من الآخرين -
غير منظم و لا يحافظ على المواعيد و ليس للزمن قيمة-
حسن المعاملة و المعشر و كثير المرح-
لديه الشعور بالأمان -
يتحاشى الحديث حول العمل-
يرى نفسه بخير و الآخرين بخير أيضاً ...

كيف نتعامل معه ؟

قابله بإحترام و حافظ على الإصغاء الجيد-
المحافظة على مناقشة الموضوع المطروح و عدم الخروج عنه-
حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود-
تصرّف بجدية عند الحاجة-
حاول المحافظة على المواعيد ، و أفهمه مدى أهمية الوقت...

الشخص المتردد

خصائصه

يفتقر إلى الثقة بنفسه -
تظهر عليه علامات الخجل و القلق -
تتصف مواقفه غالباً بالتردد-
يجد صعوبة في إتخاذ القرار -
يضيع وسط البدائل العديدة-
يميل للإعتماد على اللوائح و الأنظمة -
كثير الوعود و لا يهتم بالوقت-
يطلب المزيد من المعلومات و التأكيدات -
يرى نفسه أنه ليس بخير و الآخرين بخير ..

كيف نتعامل معه ؟

محاولة زرع الثقة في نفسه-
التخفيف من درجة القلق و الخجل بأسلوب الوالدية الراعية-
ساعده على إتخاذ القرارات و أظهر له مساويء التأخير في ذلك -
أعمل على توفير نظام معلومات جيد لتزويده -
أعطه مزيداً من التأكيدات -
أفهمه أن التردد يضر بصاحبه و بعلاقته مع الآخرين -
أفهمه أن الإنسان يحترم بثباته و قدرته على إتخاذ القرار

الشخصية المعارضة

خصائصه
لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم
يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره-
تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك-
لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة-
عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات -
يذكر كثيراً تاريخه الماضي-
يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً -
لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل .....

كيف نتعامل معه ؟
التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا الإيجابية معه-
تدعيم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته -
أكد له على أن لديك العديد من الشواهد التي تؤيد أفكارك-
عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة-
قدم أفكارك الجديدة بالتدريج-
لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه-
استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن

الشخصية العدوانية المستعدة للتشاجر

خصائصه
عدواني و يثير المشاكل -
يمكن إثارته بسهولة-
يتمسك برأيه و يعتمد فقط على نفسه-
عبوس الوجه ، متقلب المزاج و متوتر الأعصاب-
يرفض الآخرين و أفكارهم و يبدي عدم إهتمام-
يستخدم أسلوب الهجوم على الجوانب الشخصية -
يكثر من الصياح لكي يروع الآخرين .....

كيف نتعامل معه ؟
إصغ إليه جيداً لكي تمتص انفعاله و غضبه-
حافظ على هدوئك دائماً و لا تنفعل -
لا تأخذ كلامه على أنه يمس شخصيتك -
تمسك بوجهة نظرك و دافع عنها بقوة الحجة و البرهان -
أعده إلى نقاط الموضوع المتفق عليها-
استخدم معه المنطق و ابتعد عن العاطفة-
ابتسم و حافظ على جو المرح-
استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن...

مدعي المعرفة

خصائصه
لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه-
متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية -
عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه-
يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت-
شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين -
يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت ..

كيف نتعامل معه ؟
تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام-
تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك-
ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح-
اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة-
لتكن واقعياً معه دائماً -
لا تفكر في الإنتقام منه أبداً-
استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن

الثرثار

خصائصه
كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء-
يعتقد أنه مهم-
يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع-
يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث-
يقع في الأخطاء العديدة-
واسع الخيال ليثبت وجهة نظره..

كيف نتعامل معه ؟
قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد . ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟-
أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه-
أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك ... و بالتنفيخ و ... الخ يعني بالعربي الفصيح طنشه

الخجول

خصائصه
يفتقد إلى الثقة في نفسه-
من السهولة إرباكه-
متحفظ و يتبدل لونه لأقل مؤثر-
يحاول الإختباء خلف الآخرين -
يتصف سلوكه عامة بالفشل في حياته العملية و الخاصة

كيف نتعامل معه ؟
أطلب منه تقديم وجهة نظره-
قل له : إن الإنسان يحترم لمعلوماته ، و إظهارها للإستقادة منها -
حاول أن تعمل على زيادة ثقته بنفسه و ذلك بوضعه في مواقف مضمون نجاحها-
لا تقدم إليه البدائل ، و حاول أن تعطيه الحل ليثبت عليه

العنيد

خصائصه
يتجاهل وجهة نظرك و لا يرغب في الإستماع إليها-
يرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده -
صلب ، قاس في تعامله-
ليس لديه إحترام للآخرين و يحاول النيل منهم

كيف نتعامل معه ؟
أشرك الآخرين معك لكي توحد الرأي أمام وجهة نظره-
أطلب منه قبول وجهة نظر الآخرين لمدة قصيرة لكي تتوصلوا إلى إتفاق-
أخبره بأنك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد-
استعمل أسلوب : نعم ...... و لكن

المتعالي

خصائصه
يعتقد أن مكانه وسط المجموعة لا يمثل المكانة التي يستحقها و أن ذلك يمثل مستوى أقل بكثير مما يستحق-
يحاول تصيد السلبيات لدى الآخرين و يحاول إيصالهم إلى المواقف الحرجة-
يعامل الآخرين بتعال لإعتقاده أنه فوق الجميع ..

كيف نتعامل معه ؟
لا تحاول إستخدام السؤال المفتوح معه ، لأنه ينتظر ذلك ليحاول إثبات أن لديه المعلومات المتخصصة
حول الموضوع المطروح أكثر بكثير مما لديك ، لأنه يشعر عند توجيه السؤال المفتوح إليه أنه
هو حلال المشاكل و أن رأيك لا يمثل أي قيمة بالنسبة له
استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن ، مثال : إنك فعلاً على حق و لكن لو فكرت معي في ........


نقل للفائده


 
 توقيع : خيال اصايل



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكتب نصيحه للي بعدك .............موضوع للجميع.. ((ابوالعز)) مواضيع الحوار والنقاش 6 09-13-2008 06:15 PM
قوانين المشاركة في المنتدى الخاص لقبيلة بني عمرو مهم للجميع محمد آل النبخ المنتدى الخاص لقبيلة بني عمرو 0 08-29-2008 05:41 PM
قوانين قسم شخصيات وأعلام من قبيلة بني عمرو .. مهم للجميع ! محمد آل النبخ شخصيات من بني عمرو 0 08-29-2008 09:27 AM
خيال اصايل 0000دعوه للجميع لمناقشة موضوع هاااااااام خيال اصايل مواضيع الحوار والنقاش 4 06-08-2006 05:38 PM


الساعة الآن 07:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir