عرض مشاركة واحدة
#1 (permalink)  
قديم 11-22-2005, 09:40 PM
مركز تحميل الصور
جبل المطلا غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2159
 تاريخ التسجيل : May 2005
 فترة الأقامة : 5852 يوم
 أخر زيارة : 10-16-2010 (12:54 PM)
 المشاركات : 56 [ + ]
 التقييم : 1
 معدل التقييم : جبل المطلا is an unknown quantity at this point
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أقذر وأحط مخلوق عرفه التأريخ الحديث .. !! ومن لايعترف بكرهه !



الشهوة الجنسية هي أمر جبلي بالإنسان والحيوان وهي فطرة أيضا ولكل مخلوق جعل الله له طريقة ليصرفها فيه ... وأبى هذا القذر إلا إتباع الحيوانات في الفعل ولم يأتمر بأمر الله ولم ينتهي بنهيه ..

هذا المنحط من أقذر صنوف الشعوب المتحضرة أجلكم الله فهو متخلف يحب أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا يتتبع عورات الناس يتعرض لأعراضهم في الأسواق.. صنف لا يعرف الأخلاق ولا الشيم ولا الشجاعة لا يوجد في قاموسه كلمة شهم أو شجاع !!

يظن الشجاعة هي بعدد الفتيات الآتي يسقطهن في حباله ...

والشهامة أن يتبادل وأصحابه أرقام الفتيات .....

يتسكع في الأسواق ليصطاد النساء والفتيات يتعدى على محارم الناس بشكل مقزز منزوع الحياء والشيم ...

قيمته وأغلى ما فيه ما يلبس وما تحت اللباس أرخص ما يملك وهي روحه النجسة التي بين جنبيه الخالية من القيم والنبل والعزة والأنفة ...

ينتظر أن يظفر برقم ليرمي معسول الكلام الذي يقطر غدرا وحقدا وغلا ويعد الأيام ليظفر بالغنيمة ويوقعها في الكبائر ويبتزها ويلطخ سمعتها متجردا من كل ما يمت للبشر بصلة فضلا عن المسلم ...



لا يحسب للمستقبل حساب يفكر فقط بشهوته وكيف يضيع الوقت في المحرمات ضاربا في أعراض الناس عرض الحائط وما علم الغبي أنها ديون في ظهره سيسددها إن عاجلا أو آجلا ..

عفوا تعف نساؤكم في المحرم وتجنبوا ما لا يليق بمسلم
من يزن في الناس بألفي درهم في بيته يزنى بغير الدرهم
من يزن يزنى به ولو بجداره إن كنت يا هذا لبيبا فافهم
إن الزنا دين فإن أديته كان الوفا من أهل بيتك فاعلم
يا هاتكا ستر النساء وقاطعا سبل المودة عشت غير مكرم
لو كنت حرا من سلالة ماجد ما كنت هتاكا لحرمة مسلم


ومقت الله وغضبه على هذا البغيض الذي لا يرتدع والله يقول :

" ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين امنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة والله يعلم وانتم لا تعلمون "

كل ما قرأت هو كذلك ينطبق على المرأة التي تفعل الفعل نفسه لا ينقص منه شيء والويل كل الويل لهذه التي تفتح الباب لينتشر الخراب عليها من الله ما تستحق وسيعلمون جميعا حينما تلفح وجوههم النار ولا يكفونها عنهم أن ما فعلوه جريمة تستحق العقاب الأليم إلا من تاب فيتوب الله عليه ...

ولو علموا بشديد العذاب الذي يستحقه في الدنيا من جلد لغير المحصن ورمي بالحجارة حتى الموت للمحصن وفكر في هذا العقاب لعلم شناعة ما يمشي فيه من خطوات لهذه الجرائم النكراء ..وما عند الله أشد وأنكي ..!!

اللهم أهد ضال المسلمين وردهم إليك ردا جميلا ...اللهم عليك بمن يتتبع عورات المسلمين اللهم أفضحه في داره وأبتليه في نفسه وصحته يا قوي يا عزيز ....

منقول ....



 توقيع : جبل المطلا


رد مع اقتباس