الإهداءات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 05-10-2010, 09:33 PM
الرهيب معكم غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 فترة الأقامة : 2806 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم : 1
 معدل التقييم : الرهيب معكم is an unknown quantity at this point
بيانات اضافيه [ + ]
Neww موسوعة (العوق البصري )



العوق البصري - الاعاقة البصرية ، أسبابها، تشريح العين، عيوب الأنكسار- بعد النضر وقصر النضر، عمى الألوان، الحول، الحول الكاذب، كسل العين، الماء البيض - الساد، الماء الأزرق - الجلوكوما، الرمد الربيعي وحساسية العين، التراخوما - الرمد الحبيبي، أنفصال الشبكية، أعتلال الشبكية السكري، أرشادات لمساعدة ضعاف البصر ، الكتابة بطريقة برايل، وغيرها من المواضيع المرتبطة بالعوق البصري - الاعاقة البصرية




رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:34 PM   #2 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



العوق البصري
د.عبدالله الصبي

هو مصطلح عام تندرج تحته - من الناحية الإجرائية - جميع الفئات التي تحتاج إلى برامج وخدمات التربية الخاصة بسبب وجود نقص في القدرات البصرية ، والتصنيفات الرئيسة لهذه الفئات هي المكفوفون وضعاف البصر.
o الكفيف: هو الشخص الذي تقل حدة إبصاره بأقوى العينين بعد التصحيح عن 6/60 متراً (20/200 قدم) أو يقل مجاله البصري عن زاوية مقدارها (20) درجة.
o ضعيف البصر : هو الشخص الذي تتراوح حدة إبصاره بين 6/24 وَ 6/60 مـــتراً - 20/80،20/200 قدم- بأقوى العينين بعد إجراء التصحيحات الممكنة.
ومعدل حدوث الضعف البصرى يختلف من بلد لآخر، وفي أحدى الدراسات كانت النسبة للأفراد تحت سن 18 عاماً حوالي 12.2/1000 أما الإعاقة الحادة - الفقد للبصر كلية- يحدث بمعدل 0.6/100 شخص، ولا توجد أحصائيات موثقة في الدول العربية.
وتأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين او الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية ومن ثم العمى، ومنها - اختلال في الشبكية، المياه البيضاء، المياه الزرقاء، مشاكل في عضلات العين، الالتهابات ، وغيرها.

الاكتشاف المبكر للإعاقة البصرية :
يعتمد تأثير المشاكل البصرية على الفرد على العوامل التالية :
o مدى حدة فقد البصر
o نوع فقد الشخص له - كلياً أم جزئياً
o السن الذي فقد فيه
o وظائف الأجهزة الأخرى عند الإنسان
من هنا تبرز أهمية الاكتشاف المبكر للإعاقة البصرية، فعندما يكون هناك عوق بصري لدى الطفل في أولى مراحل الحياة ، فإنه يفقد النزعة الاستكشافية، وهي نزعة مهمة للتعلم من الحياة من حوله، ومن ثم نقص الخبرات والمكتسبات، التقليد والمحاكاة، فهم اللغة الجسدية التعبيرية و الأشارات، وتزداد تلك المشاكل مع الدخول للمدرسة مما يؤدي إلى الفشل الدراسي، ولابد في كل المراحل السنية من الانتباه للتأثيرات النفسية على الطفل.

ما هي العلامات الدالة على ضعف الابصار؟
غالباً لا يشتكي الطفل من علامات نقص الابصار، فعلى الوالدين والأطباء والمدرسين الأنتباه لبعض العلامات الدالة على ضعف الأبصار لدى الطفل، ومنها:
o الشكوى من التهابات العينين المتكررة
o ظهور حركات غير عادية في العين
o كثرة اللعب في العينين
o الحركات السريعة لإحدى العينين أو كلتيهما
o الصداع المتكرر
o الميل إلى أحد الجانبين عند القراءة او مشاهدة التلفاز
o الميل على المكتب بصورة غير عادية
o وضع الكراسة أو الكشكول قريباً جداً من العين
o بطء القراءة أو صعوبة اكتشاف الحروف
o الفشل الدراسي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:35 PM   #3 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أسباب العوق البصري والعمى
يعتبر انخفاض المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتعليمي من أهم العوامل المسببة للعوق البصري والعمى، وهناك أسباب متعددة لهذا العوق، وفي اغلب الحالات يمكن السيطرة عليها من خلال التوعية والارشاد وبرامج التطعيم ومثال ذلك الأمراض المعدية كالتراخوما والحصبة وغيرها، والبعض ازداد مع التطور الصناعي مثل التسمم بالرصاص والاشعاعات وغيرها، واذا كان السكري والمياه الزرقاء هي السبب الرئيسي في الدول المتقدمة، فمازالت المياه البيضاء - الساد - ونقص فيتامين ألف هي المسبب للعمى في الدول الفقيرة.

ومن أهم الاسباب:
o الأمراض الوراثية مثل Tay-Sachs disease، retinitis pigmentosa
o الولادة المبكرة - الخدج retrolental fibroplasia
o صعوبات الولادة
o الحصبة الألمانية
o الزهري
o الإصابات الدماغية، الجلطة الدماغية
o الشلل الدماغي
o الاستسقاء الدماغي
o التراخوما : وهي من أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى في العالم
o الرمد الصديدي
o الزهري
o الحصبة
o إصابات العين والحوادث التي تسبب العمى وتأتي من الأدوات الحادة ومن الألعاب النارية والحوامض ومحاليل القلي
o السكري diabetes
o المياه الزرقاء - الجلوكوما - سارق النظر glaucoma
o المياه البيضاء- الساد - كتاركت
o التهاب العصب البصري optic neuritis
o ضمور العصب البصري
o الالتهاب الشبكي التلوني
o الحول وكسل العين lazy eye
o طول النظر أو قصره
o كبر حجم مقلة العين عن الحجم الطبيعي
o جفاف العين
o سوء التغذية ونقص فيتامين ألف vitamin A deficiency
o التسمم بالرصاص
o الإشعاعات
o مضاعفات العمليات الجراحية
o الأورام retinoblastoma ، optic glioma


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:36 PM   #4 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تـــــشـــــريــــح الـــعــــيــــن
Eye Anatomy

تتكون العين (كرة العين) من ثلاث طبقات وهي من الخارج للداخل:
o الصُلبة Sclera :
وهي الطبقة الخارجية للعين وتتكون من نسيج ضام قوي غير شفاف لحماية العين - الصُلبة لا تمتص الضوء بل تعكسه ولهذا لونها أبيض- تلف الصُلبة معظم كرة العين إلا الجزء الأمامي الذي هو قرنية العين الشفافة.
o المشيمية Choroid :
وهي الطبقة التي تقع بين صُلبة العين وشبكية العين - والمشيمية تحتوي على شبكة غنية من الأوعية الدموية ووظيفتها الأساسية هي دعم شبكية العين وتوفير الغذاء والأوكسجين لها. المشيمية تغطي ثلثي كرة العين فقط الجزء الخلفي.
o الشبكية Retina :
وهي الطبقة الداخلية للعين و تغطي ثلثي كرة العين من الداخل الجزء الخلفي - الشبكية هي الطبقة التي تحتوي على المُستقبلات الضوئية Photoreceptors و المسؤولة عن البصر - حيث أنها تستقبل الضوء الواقع عليها و تحوله لإشارات كهربائية تنتقل عن طريق الألياف العصبية البصرية و التي تتجمع في القرص البصري Optic Disc أو الذي يُسمى كذلك بالبقعة العمياء (حيث أن القرص البصري لا يحتوي على مستقبلات ضوئية) لتكوين العصب البصري- و تحوي الشبكية على النُقرة Fovea وهي عبارة عن بقعة مقعرة في الشبكية تحتوي على كميات كبيرة من المُستقبلات الضوئية و تستخدمها العين للبصر الحاد -أي بأن العين تلتف ليقع الضوء على هذه البقعة.

مكونات العين وأجزاءه :
o الجسم الزجاجي Viterous Body
يملأ كرة العين الجسم الزجاجي - وهو عبارة عن جسم هلامي شفاف يُحافظ على كرويتها- و يتصل من الأمام بالجسم الهدبي Ciliary Body وهو عبارة عن عضلات تتحكم في شكل عدسة العين بحيث إذا تقلصت يقل تحدب العدسة وإذا ارتخت يزيد تحدب العدسة و هذه العملية هي التي تُركز الضوء على الشبكية للإبصار على حسب بعد الجسم عن العين.
o القزحية Iris - بؤبؤ العين Pupil
أمام عدسة العين تكون القزحية - وهي التي تُعطي العين لونها - و تتكون القزحية من عضلات دائرية و عضلات شعاعية - وفي الوسط الفتحة التي تُسمى بؤبؤ العين (حدقة العين) - العضلات الدائرية تضيق بؤبؤ العين و الشعاعية تُوسع بؤبؤ العين حسب كمية الضوء - ففي الظلام يتوسع بؤبؤ العين للسماح لأكبر كمية من الضوء الدخول للعين لتسهيل الرؤية - و عندما يكون الضوء ساطع يتضيق بؤبؤ العين لتكون الرؤية واضحة و ليست مشوشة.
o القرنية Cornea
بعد القزحية و في مقدمة العين تكون القرنية - وهي شفافة ولا تحتوى على أوعية دموية حيث أنها تأخذ ما تحتاجه من الأكسوجين مباشرة من الهواء والغذاء عن طريق الترشيح من الخلط المائي Aqueous Humour , وهو المحلول الذي يملأ الغرفة الأمامية و الغرفة الخلفية.
o الغرفة الأمامية Anterior Chamber - والغرفة الخلفية Posterior Chamber
الغرفة الأمامية هي الفراغ الواقع بين القرنية والقزحية - والغرفة الخلفية هي الفراغ الواقع بين عدسة العين و القزحية - يملأ الخلط المائي هاتين الغرفتين و يتركهما عن طريق قناة شليم Schlemm Canal التي تقع في الزاوية بين القرنية و القزحية في الغرفة الأمامية- الخلط المائي هو المسؤول عن ضغط العين Intraocular Pressure , فإذا تجمع و لم يستطع الخروج لسبب ما يؤدي ذلك إلى إرتفاع ضغط العين و المرض المعروف بالماء الأزرق Glaucoma.

o النظام الدمعي Lacrimal Apparatus
يتكون النظام الدمعي من الغدة الدمعية Lacrimal Gland التي تقع في الجزء العلوي الأمامي الخارجي لحجر العين - وتصب الدموع عبر قنوات دمعية على ملتحمة العين Conjunctiva - وبعدها تنتقل الدموع إلى زاوية العين الداخلية لتنتقل عبر القُنيات الدمعية Lacrimal Canaliculi إلى الكيس الدمعي Lacrimal Sac والذي يحبس الدموع من أن تنزل دفعة واحدة لتجويف الأنف-- بعدها تنتقل عن طريق القناة الأنفية الدمعية Nasolacrimal Duct لتصب في تجويف الأنف عبر فتحتها في النُقرة الأنفية السُفلى.

العضلات التي تُحرك العين هي :
oالعضلة المستقيمة الوحشية (الجانبية) Lateral Rectus Muscle وهي تلف العين للخارج اي النظر للجانب الخارجي (طرف العين).
o العضلة المستقيمة الإنسية (الداخلية) Medial Rectus Muscle وهي تلف العين إلى الداخل للنظر صوب الأنف.
o العضلة المستقيمة العلوية Superior Rectus Muscle وهي تلف العين للنظر للأعلى وللداخل.
o العضلة المستقيمة السفلية Inferior Rectus Muscle وهي تلف العين للنظر للأسفل وللداخل.
o العضلة المائلة العلوية Superior Oblique Muscle وهي تلف العين للنظر للأسفل وللخارج.
o العضلة المائلة السفلية Inferior Oblique Muscle وهي تلف العين للنظر للأعلى وللخارج.



 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:37 PM   #5 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



عــيــوب الإنــكــســار الــضــوئــي
Refractive Errors

كيف تحدث الرؤية الطبيعية ؟
لكي ترى العين الأجسام بوضوح لا بد أن تتمركز الأشعة المنعكسة من تلك الأجسام على الشبكية - منطقة البقعة الصفراء Macula من الشبكية- وهذا يتم عن طريق إنكسار أشعة الأجسام عبر القرنية وعدسة العين وتجمعها على الشبكية- و لكن يعاني بعض الأشخاص من عيوب في هذه الوظيفة الطبيعية التي تقوم بها العين مما يسبب بعض المشاكل في الرؤية مثل :
o قصر النظر
o بعد النظر
o اللابؤرية – استجماتزم
o قصو البصر.

أسباب طول أو قصر النظر:
o الزيادة أو النقصان في طول عمق العين -مقلة العين- من الداخل.
o الزيادة أو النقصان في قدرة العين على تجميع الأشعة المنعكسة من الأجسام - وهي غالبا ما تكون بسبب عوامل وراثية.

قُــصــر الــنـظــر Myopia
هي الحالة التي تتكون فيها صور الأجسام أمام الشبكية بدلا من أن تتكون على الشبكية نفسها مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية – وتكون الأعراض كما يلي :
o عدم وضوح الرؤية عن بعد - مفضلا الجلوس عن قرب لتدقيق الرؤية مثل مشاهدة التليفزيون
o تضييق الجفون -شبه اغلاق الجفون - للرؤية عن بعد.
o الحول عند الأطفال.
o الصداع.

بُــعــد الــنــظـــر Hyperopia
هي الحالة التي تتكون فيها صور الأجسام خلف الشبكية بدلا من أن تتكون على الشبكية نفسها مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية – وتكون الأعراض كما يلي:
o عدم وضوح الرؤية عن قرب - الصعوبة في القراءة.
o الحول عند الأطفال.
o الصداع - بسبب إجهاد العين.

اللا بـــؤرة – الإستجماتيزم- Astigmatism
هي حالة من سوء الإنكسار الضوئي - والتي لا تتمركز فيها الأشعة المنعكسة من الأجسام في بؤرة (نقطة) محددة على شبكية العين – وتحدث نتيجة عدم إستواء سطح القرنية أو العدسة - وجود إنحناءات و إلتواءات- مما ينتج عنه تنوع وإختلاف في قوة الإنكسار الضوئي في العين الواحدة وتكون الأعراض كما يلي :
o عدم وضوح الرؤية للأجسام القريبة أو البعيدة معا.
o تداخل صور الأجساو و الخطوط.
o الصداع.

علاج حالات قصر و بعد النظر و اللابؤرة :
o إستعمال النظارة الطبية - العدسة المناسبة.
o إستعمال العدسات اللاصقة.
o الليزر- لتغيير معدل إنكسار الضوء عبر القرنية - مثلا التشطيب LASIK.
o الجراحة - لتغيير معدل إنكسار الضوء عبر القرنية أو العدسة - مثلا زراعة عدسة إضافية داخل العين.


رؤية طبيعية

قصر أو بعد نظر

مريض لابؤرية

الــقــدع - قصو البصر- PresByopia
هو تضاؤل القدرة على الرؤية عن قرب مثلا القراءة-الخياطة، وتظهر عادة بعد سن الأربعين وتزداد حدة مع التقدم في العمر دون تأثر قوة النظر عن بعد، ويكمن السبب في التناقص في مرونة العدسة البلورية مع تقدم العمر بحيث لا تستطيع التكيف مع الرؤية عن قرب - مثلاً القراءة، وتكون الأعراض كما يلي :
o الإضطرار إلى إبعاد الأجسام الدقيقة أو الكتاب للرؤية بوضوح.
o الصداع.
العلاج :
o إستخدام نظارة طبية للقراءة أو للأعمال القريبة من العين.
o ممكن أن تكون النظارة منقسمة إلى جزء علوي عادي للرؤية البعيدة وسفلي للقراءة والأعمال الدقيقة.
o استخدم النظارة الطبية للقراءة بناء على تعليمات الطبيب في حالة قصو البصر يغنيك عن كثير من المعاناة.

دكتور عبدالمطلب بهبهاني-استشاري أمراض و جراحة العيون


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:43 PM   #6 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



عُـمـى الألــوان
Colour Blindness
الألوان ضرورية في حياتنا اليومية وتؤثر علينا - فاللون الأزرق يُريحنا والأحمر يُوترنا - و تضيف الألوان إلى حياتنا طابع خاص لا أستطيع أن اشرحه سوى أن أقول لكم تخيلوا الحياة أبيض و أسود فقط! فماذا تكون حالنا؟
أشعة الشمس تتكون من 7 ألوان - تسمى ألوان الطيف، وهي :
o بنفسجي Violet.
o لازوردي Indigo.
o أزرق blue.
o أخضر Green.
o أصفر Yellow.
o برتقالي Orange.
o أحمر Red.

كل لون من ألوان الطيف هو عبارة عن موجات طاقة كهرومغناطيسية ElectroMagnetic Energy waves له طول موجة Wavelength مُختلفة - وهذا ما يُعطيها الألوان المُختلفة كل حسب طول موجته.
يُمكننا أن نرى ألوان الطيف السبعة و ذلك بتسليط أشعة الشمس على مخروط من الزجاج بحيث يتحلل ضوء الشمس إلى ألوانه السبعة - لأن سرعتها سوف تختلف وهي تمر عبر المخروط لإختلاف طول موجاتها (طاقتها).

كيف تكتسب الأجسام ألوانها؟
تتكون الأجسام من جزيئات - و الجزيئات تتكون من ذرات Atoms وإلكترونات Electrons - وهذه الذرات والإلكترونات تتفاعل مع الضوء (الطاقة) الذي يقع عليها بعدة طرق:
o تعكس أو تُبعثر الضوء الذي يقع عليها.
o تمتص الضوء الذي يقع عليها.
o تترك الضوء الذي يقع عليها يعبر خلالها دون أن يفقد من طاقته.
o تكسر الضوء الذي يقع عليها.
الأجسام السوداء تمتص جميع ألوان الطيف التي تقع عليها - ولهذا تبدو سوداء اللون - كذلك تكون حارة لأنها تمتص طاقة الضوء (الموجات الضوئية)- بخلاف الأجسام البيضاء التي تعكس جميع ألوان الطيف ولهذا تبدو بيضاء اللون وتكون باردة لأنها لاتمتص طاقة الضوء.
النباتات تحتوي على مادة الكلوروفيل التي تمتص اللون الأزرق والأحمر وتعكس اللون الأخضر - لهذا تكون النباتات خضراء وقس على ذلك كل الألوان التي تراها حولك.

كيف نرى الألوان حولنا؟
الإنسان يُبصر الأشياء حوله بوقوع الضوء عليها وإنعكاسه إلى العين ليقع على الشبكية التي تحول طاقة الضوء إلى إشارات كهربائية تعبر إلى المخ عن طريق العصب البصري والذي بدوره يترجمها إلى ما نراه من حولنا وبالألوان - في شبكية العين يوجد نوعان من المُستقبلات :
o العُصيات Rods : وهي مسئولة عن البصر الأبيض والأسود ونستخدمها أكثر في الظلام
o الأقماع Cones : وهي مسئولة عن البصر بالألوان أو رؤية وتمييز الألوان عن بعضها البعض - والقمع إما أن يحتوي على صبغة حساسة للأزرق أو الأحمر أو الأخضر - ويمتص موجات الضوء ذات طول مُعين- فالأقماع التي تمتص موجات الضوء القصيرة تمتص الضوء الأزرق (تميز اللون الأزرق) - والأقماع التي تمتص موجات الضوء المتوسطة تمتص الضوء الأخضر (تميز اللون الأخضر) - والأقماع التي تمتص موجات الضوء الطويلة تمتص الضوء الأحمر (تميز اللون الأحمر).
اللون الأزرق والأحمر والأخضر هي الألوان الأساسية التي تتكون منها جميع اللوان - فبإثارة تركيبات مُختلفة من هذه الأقماع نرى الألوان بإختلافها و تنوعها من حولنا.


تركيب شبكية العين في الإنسان و تبدو العُصيات و الأقماع
ما هو عُمى الألوان؟
عُمى الألوان - الاسم العلمي achromatopsia- هو عدم القدرة على رؤية بعض الألوان والتمييز بينها - أو عدم القدرة الكاملة على رؤية أي لون ة- وينتج عن نقص في إحدى أنواع الأقماع أو غيابها جميعاً .
عُمى الألوان مرض وراثي - أي ينتقل عن طريق الصبغات الوراثية (الكروموسومات) Chromosomes - وينتقل عن طريق الصبغة الوراثية الجنسية Sex Chromosomes بصفة وراثية مُتنحية Sex Linked Recessive . لهذا السبب يُصيب عُمى الألوان الرجال أكثر من النساء - لأن تركيبة الذكر الكروموسومية هي XY و تركيبة المرأة الكروموسومية هي XX - والمرض ينتقل عن طريق الكروموسوم X بصفة مُتنحية و إحتمال إتحاد كروموسومين X مُصابين بالمرض ضئيل جداً مما يؤدي إلى إصابة الرجال أكثر من النساء.

أنواع عمى الألوان :
هنالك 3 أنواع من عُمى الألوان هي الأكثر شيوعاً :
o عُمى الألوان الأحمر - الأخضر Red-Green Colour Blindness :
o هو الأكثر حدوثاً ببين الناس - ويُصيب تقريباً 8% من الرجال وأقل من 1% من النساء - وينتج عن غياب الأقماع الحساسة للون الأحمر أو اللون الأخضر.
o عُمى الألوان الأزرق - الأصفر navy-Yellow Colour Blindness :
o وينتج عن غياب الأقماع الحساسة للون الأزرق وهو نادر الحدوث.
o عُمى الألوان الكامل Total Colour Blindness :
o وينتج عن غياب الأقماع تماماً من شبكية العين حيث تحتوي على العُصيات فقط - حيث لايرى المُصاب سوى بالأبيض و الأسود و هو مرض نادر جداً جداً.

الــتــشــخـيــص
يكون من شكوى المريض بعدم القدرة على رؤية بعض الألوان والتمييز بينها – ولكن قد لا يشتكي المريض من ذلك - وباستخدام اختبار إشيهارا Ishihara Test و ذلك بعرض أرقام مُكونة من بقع مُلونة بألوان مُختلفة في لوحات تحتوي على بقع مُلونة و قياس قدرة الشخص على تمييز و قراءة الرقم من بين هذه البقع. انظر الصورتين التاليتين و حاول قراءتهما.


الأشخاص ذوي البصر بالألوان الطبيعية يرون الرقم 12 بالألوان - والمُصابين بعُمى الألوان الكامل يستطيعون قراءة الرقم 12 كذلك - أبيض و أسود

الأشخاص ذوي البصر بالألوان الطبيعي يرون الرقم 8 بالألوان - أما الأشخاص المُصابون بعُمى الألوان الأحمر-الأخضر فإنهم لايرون الرقم 3- أما الأشخاص المُصابون بعُمى الألوان الكامل لا يستطيعون قراءة الرقم بتاتاً.

هـل يــوجـد عـــلاج؟
بما أن الحالة وراثية و تنتج عن غياب الأقماع المسئولة عن البصر بالألوان من شبكية العين - عليه لا يوجد علاج لعُمى الألوان حتى يومنا هذا- و هذا يُشكل لهم مشكلة عند الإلتحاق بوظيفة.
دكتور عبدالمطلب بهبهاني- إستشاري أمراض و جراحة العيون


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:44 PM   #7 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الـــحـــول
Strabismus
الحول هو عيب بصري تكون فيه العينان غير مستقيمتين وتنظران إلى اتجاهين مختلفين، وقد تكون عدم الاستقامة تلك ملحوظة دائما أو أنها قد تظهر وتختفي، حيث تكون إحدى العينين متجهة للأمام مباشرة بينما العين الأخرى تنحرف إلى الداخل أو إلى الخارج أو إلى أعلى أو إلى أسفل، وقد يلاحظ في بعض الأحيان بأن العين المنحرفة قد تستقيم وتظهر العين المستقيمة انحرافا أحيانا أخرى.

يعتبر الحول حالة شائعة تصيب الأطفال وتصل نسبتها 4% عند الذكور والإناث على حد سواء، إضافة إلى إمكانية حدوثه في مرحلة لاحقة من العمر، آخذين بعين الاعتبار أن الحول قد يصيب أكثر من فرد في العائلة أو قد يصيب الأشخاص الذين ليس لهم أقارب مصابين بهذه الحالة.

الرؤية باستخدام كلتا العينين:
الرؤية باستخدام كلتا العينين هي الوضع الطبيعي لدى الشخص السليم حيث تتجه العينان إلى نفس الهدف المرئي، ويقوم مركز الإبصار في المخ بدمج الصورتين في صورة واحدة ثلاثية الأبعاد - الصورة المجسمة.
عندما تنحرف إحدى العينين أو تصبح على غير استقامة فإنه ينتج عن ذلك إرسال صورتين مختلفتين إلى المخ، وفي حالات الحول عند الأطفال الصغار يتجاهل المخ الصورة الآتية من العين المصابة بالحول ويرى الصورة المنقولة من العين المستقيمة أو العين التي ترى بشكل أفضل، وهو ما يؤدي إلى :
o تدني في الرؤية في العين غير المستقيمة – كسل العين الوظيفي
o فقدان بعض القدرة على إدراك البعد الثالث للرؤية
o فقدان الرؤية بالعينين.
وبالنسبة للأشخاص الكبار الذين يصابون بالحول، فغالبا ما تكون الرؤية لديهم مزدوجة لأن المخ يكون قد تعود على استقبال الصورتين المرسلتين من كلتا العينين، وبالتالي لا يستطيع تجاهل الصورة الآتية من العين غير المستقيمة.

كسل العين الوظيفي:
إن عدم استقامة العينين في مرحلة الطفولة قد يسبب تدنيا في القدرة البصرية أو كسلا في إحدى العينين حيث يستقبل المخ الصورة الآتية من العين التي ترى بشكل أفضل متجاهلا الصورة الآتية من العين الضعيفة وعادة ما تكون العين غير المستقيمة، وهذا الأمر يحدث مع نصف الأطفال المصابين بالحول تقريبا، ويمكن علاج كسل العين عن طريق تغطية العين التي يفضل الطفل الرؤية بها أو التي توفر الرؤية الأفضل للطفل وذلك بهدف تحقيق الاستقامة للعين الأضعف وتحسين القدرة البصرية بها.

أسباب الحول:
إن الأسباب المؤدية للحول ليست واضحة ومحددة تماما، حيث أن هناك ست عضلات تتحكم في حركة العين وهذه العضلات متصلة بالجزء الخارجي للعين، ولكي يمكن تثبيت وتركيز كلتا العينين على هدف مرئي واحد يجب أن يكون هناك توازن وتنسيق في العمل بين العضلات الست الموجودة في العين والعضلات المناظرة لها في العين الأخرى، ويمكن القول أن من أهم أسباب الحول ما يلي:
o طول أو قصر النظر.
o ضعف شديد في قوة النظر في إحدى العينين دون الأخرى.
o أمراض في الجهاز العصبي منها التي تسبب شلل في عضلات العين.
o سبب خلقي مثلاً بسبب تليفات في عضلات العين.

أنواع الحول:
هناك أنواع متعددة من الحول، وهي :
o حول دائم Manifest - وهو ظاهر في جميع الأوقات.
o حول متقطع Intermitent - يظهر في بعض الأحيان ويختفي في الأخرى - والحول المتقطع عند الأطفال الرضع قبل سن 4-6 شهور فهو يعتبر ظاهرة فسيولوجية طبيعية
o حول متبادل Alternating - ينتقل الحول من عين إلى اخرى - و هودلالة على تساوي قوة النظر في العينين.
o حول مخفي Latent - ويظهر بالفحص الطبي أو الإرهاق

أشكال الحول:
يظهر الحول بأشكال متعددة، فقد يظهر إلى الداخل ويسمى الحول الإنسي، أو إلى الخارج ويسمى الحول الوحشي، وقد يظهر بأشكال أخرى أقل أنتشاراً :
o الحول الداخلي - الحول الإنسي
هو انحراف العين نحو الداخل، وهو أكثر أنواع الحول شيوعا لدى الأطفال الصغار، والأطفال المصابون بالحول الإنسي لا يستخدمون كلتا العينين معا، وتكون هناك حاجة لإجراء العملية الجراحية لتحقيق استقامة العينين، وتكون تلك الجراحة عن طريق شد أو ارخاء بعض عضلات العين
o الحول الإنسي التكيفي
يحدث لدى الأطفال المصابين بطول النظر والذي عادة ما يحدث عند سن الثانية فما فوق إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يحدث في سن مبكرة عندما يكون عمر الطفل ستة أشهر، ويكون العلاج المبدئي لهذه الحالة هو وصف النظارات الطبية أو وسيلة أخرى من وسائل التصحيح البصري حيث تقوم بتخفيف الجهد الذي يبذل من أجل التركيز البؤري وهو الذي يسبب عدم استقامة العينين، وقد يصف الطبيب نظارات طبية مزدوجة العدسة لأغراض الرؤية القريبة كما يمكن أيضا وصف قطرات ومراهم أو مواشير من أجل تحقيق استقامة العينين، وقد تفيد بعض التمرينات الخاصة بالعين الأطفال الأكبر سنا.
o الحول الخارجي - الحول الوحشي
هو انحراف العينين نحو الخارج ويعتبر من الحالات الشائعة للحول، ويحدث هذا النوع من الحول في أغلب الأحيان عندما يركز الطفل بصره على أهداف بعيدة، وغالبا ما يحدث الحول الوحشي بصورة متقطعة خاصة عندما يكون الطفل غارقا في أحلام اليقظة أو مريضا أو متعبا، وفي معظم الأحوال يلاحظ الوالدان انحراف إحدى العينين لدى الطفل عند تعرضه إلى ضوء الشمس الساطع أو إغلاق عينه في الضوء المبهر، وعلى الرغم من أن إجراء تمرينات للعين، أو إرتداء نظارات طبية أو عدسات موشورية يمكن أن يساعد في الحد من انحراف العين للخارج أو يساعد في السيطرة على هذا النوع من الحول لدى بعض الأطفال، إلا أن الجراحة قد تكون ضرورية في أغلب الأحيان.
o الحول الكاذب :
عندما يكون الأنف لدى الأطفال الرضع عريضا ومفلطحا مع وجود ثنية داخل الجفن والتي قد تخفي العين عند التحديق جانبا الأمر الذي قد يظهر العينين كأن بهما حول وهو ما يسمى بالحول الكاذب، وهذه الحالة تتحسن مع نمو الطفل، أما الحول الحقيقي فلا يتحسن مع نمو الطفل إذا تجاوز عمره أربعة أشهر، ويمكن لطبيب الأطفال وطبيب العيون التفريق بين النوعين

أعراض الحول:
عادة لا يشتكي الأطفال في المراحل الأولى من العمر من المشاكل البصرية ، ولكن علينا ملاحظة النقاط التالية :
o ضعف النظر في العين المنحرفة... مثلا كسل العين Amblyopia عند الأطفال.
o إزدواجية الرؤية وقد يؤدي إلى الصداع.
o وضعية الرأس (الميل) بميلان إلى الجهة اليسرى أو اليمنى.
o إغلاق الطفل لعين واحدة بصورة غير طبيعية خصوصا في ضوء النهار.

اكتشاف وتشخيص الحالة:
كما ذكرنا سابقاً بان الطفل المصاب بالحول عادة لا يشتكي من أي أعراض وخصوصاً في الطفولة المبكرة، لذى يجب على من يقوم برعايته من أكتشاف الحالة في وقت مبكر، من خلال النقاط التالية:
o على الوالدين مراجعة الطبيب عند وجود شك في حدوث الحول
o زيارة طبيب العيون اذا كان أحد أفراد العائلة لديه حول أو كسل في العين
o الكشف الدوري على الطفل من خلال عيادة الطفل السليم
o الفحص البصري الكامل لجميع الأطفال قبل دخولهم للمدرسة

الغرض من علاج الحول:
إن الغرض من علاج الحول يتلخص في الآتي :
o الحفاظ على القــدرة البصرية للعين
o تحقيق استقامة العينين
o استعادة القدرة على الإبصار بكلتا العينين في وقت واحد.

طرق علاج الحول :
ويختلف علاج الحول من حالة إلى أخرى باختلاف السبب المؤدي للإصابة، حيث قد يشمل العلاج:
o استخدام النظارات الطبية
o عملية جراحية لتعديل وضع عضلات العين
o استئصال الساد - عدسة العين المعتمة
o تصحيح أي عيوب أخرى قد تكون هي السبب في انحراف العين عن وضعها الطبيعي.
o علاج كسل العين بتغطية العين السليمة
وعلى ضوء الفحص العيني الشامل لأجزاء العين الداخلية والخارجية، يقرر طبيب العيون نوعية العلاج الملائم للحالة سواء كان علاجا بصريا أو طبيا أو جراحيا، وقد يتطلب الأمر علاجا يجمع بين اثنين أو أكثر من هذه العلاجات معا، إضافة إلى تغطية العين السليمة بهدف تحسين القدرة البصرية في العين المصابة الذي يكون غالبا ضروريا


علاج كسل العين بتغطية العين السليمة

استخدام النظارات الطبية

جراحات الحول:
إن جراحة الحول لا تتطلب إخراج كرة العين من محجرها، ويتم خلال جراحة إصلاح الحول عمل شق صغير في الأنسجة التي تغطي العين حيث يسمح ذلك للجراح بالوصول إلى عضلات العين الموجود تحت هذه الأنسجة، ويعتمد اختيار العضلات التي يتم تعديل وضعها على الاتجاه الذي تنحرف إليه العين، وقد يكون من الضروري إجراء الجراحة في إحدى العينين أو كليهما، إن إجراء جراحة الحول للأطفال تتطلب استخدام التخدير الكامل، أما لدى المرضى الكبار فيمكن استخدام التخدير الموضعي، وتستمر الحاجة إلى ارتداء النظارات أو العدسات الموشورية بعد الجراحة، وقد يحــدث تصحيح زائـد أو ناقص للحول، الأمر الذي قد يستلزم إجراء جراحة أخرى، وينصح بالتدخل الجراحي المبكر لتصحيح الحول عند الأطفال الرضع حيث أن إمكانية نمو البصر بصورة طبيعية في كلتا العينين قد تتحقق بمجرد استقامة العينين، ومع تقدم الطفل في العمر تتناقص فرصة نمو الرؤية بكلتا العينين معا على الرغم من إمكانية تحسن الرؤية الجانبية، وعلى هذا يتم توقيت إجراء الجراحة من قبل طبيب العيون بدقة و حسب كل حالة على حدة، فمثلا ينبغي عادة علاج كسل العين الوظيفي قبل إجراء جراحة تصحيح الحول،. وجراحة الحول تعتبر كأي جراحة أخرى حيث يمكن حدوث بعض المضاعفات مثل الالتهابات أو حدوث نزيف أو ندوب كثيرة وبعض المضاعفات النادرة الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى فقد البصر الخ.. إلا أنه بشكل عام تعتبر جراحات الحول من الجراحات الآمنة وتعتبر علاجا فعالا لحالات عدم استقامة العينين، وينبغي مع ذلك ملاحظة أنها ليست بديلا لاستخدام النظارات الطبية أو الوسائل العلاجية لحالات كسل العين.

حقن البوتكــس BOTOX:
يعد عقار البوتكس دواء جديدا ويستخدم منذ عهد قريب كبديل لجراحات عضلات العين لدى بعض المرضى المصابين بالحول، وعند حقن هذا الدواء في عضلة العين، يحدث ضعف مؤقت وارتخاء في العضلة مما يؤدي الى شد العضلة المقابلة وبالتالي تحقيق الاستقامة للعين، ورغم أن تأثير هذا الدواء يتلاشى عادة بعد عدة أسابيع، فإن تحقيق الاستقامة في العين قد يستمر لدى بعض المرضى بصورة دائمة.

حقائق سريعة :
o لا يزول الحول مع نمو الطفل بعد تجاوزه أربعة أشهر.
o عادة ما يفضل علاج كسل العين أولا قبل علاج الحول.
o قد يكون علاج الحول باتباع أساليب أخرى غير الأساليب الجراحية والتي قد تشمل استخدام القطرات أو النظارات أو تمرينـات العيــن أو تغطية إحدى العينين.
o إذا كان هناك داع للعلاج الجراحي، فإنه كلما تم ذلك في مرحلة مبكرة كلما تحسنت الفرصة أمام الطفل لتحقيق نمو بصري سليم في كلتا العينين.
o يظل تحقيق الاستقامة في العينين ممكنا في أي عمر ويمكن أن يؤدي إلى تحسن الرؤية الجانبية.


تعد هذه المعلومات معلومات عامة عن موضوع الحول الذي ينطوي على جوانب كثيرة شائكة.
إنتبه عند الشك بوجود الحول عند طفلك --- سارع بمراجعة الطبيب لعلاجه مبكراً


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:45 PM   #8 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كسل العين الوظيفي
د.عبدالله الصبي
إن الأطفال حديثي الولادة يبصرون بكل تأكيد، وتظل قدرتهم على الإبصار في تحسن مستمر خلال الأشهر الأولى من حياتهم. وخلال سنوات الطفولة المبكرة يستمر الجهاز البصري والنظر في حالة من النمو والتغير المستمر.. ومن الجدير بالذكر، أن النظر يبقى في حالة تطور قابلة للتغير خلال فترة السنوات التسع الأولى من عمل الطفل.

ما هو كسل العين الوظيفي؟
كسل العين هو عبارة عن ضعف في الإبصار في عين لم تتطور فيها الرؤية بشكل طبيعي منذ فترة الطفولة المبكرة وذلك نتيجة لتجاهل المخ للصورة غير الواضحة التي تنقلها العين المصابة – الكسولة- وعادة ما يحدث ذلك في عين يكون تركيبها طبيعيا.
ويعد تمتع كلتا العينين بقدرة بصرية متساوية أمرا في غاية الأهمية حيث أن العديد من الوظائف لا تكون متاحة أمام هؤلاء الذين يبصرون بعين واحدة فقط، وتبرز أهمية كون الرؤية طبيعية في العين الأخرى في حالة فقد إحدى العينين للإبصار نتيجة التعرض لحادث أو الإصابة بأحد الأمراض - لا قدر الله- ومن هنا تأتي أهمية اكتشاف وعلاج حالات كسل العين الوظيفي في أسرع وقت ممكن.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات الشائعة حيث أنها تصيب حوالي 4% من السكان ولا يمكن علاجها إلا إذا تم ذلك خلال مرحلة الرضاعة أو الطفولة المبكرة، لذا ينبغي على الوالدين ملاحظة هذه المشكلة البصرية ليتسنى لطفلهما أن يرى بصورة طبيعية في مراحل عمره الباقية- ومعظم الأطباء يجعلون فحص البصر جزءا من الفحص العام الذي يجرونه على الأطفال وينصح أن يتم فحص النظر لدى جميع الأطفال من قبل طبيب الأطفال أو طبيب العائلة أو طبيب العيــون عند أو قبل بلوغ سن الثالثة- كما ينصح بفحص بصر الطفل قبل ذلك إذا كان أحد أطفال العائلة مصابا بالماء الأبيض أو بالحول أو أي أمراض عينية خطيرة.

أسباب حالات كسل العين وأعراضها:
أي عامل يعيق تركيز صورة واضحة داخل العين يمكن أن يؤدي إلى إصابة عين الطفل بالكسل - وهناك ثلاثة أسباب رئيسية لهذه الحالة:
o الحول.
oالتركيز البؤري غير المتكافيء للأخطاء الإنكسارية (قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية)
o إعتام العدسة – الساد- أو ارتخاء الجفن أو غيرها مما قد يسب إعاقة للاستخدام الطبيعي للعين.

اكتشاف وتشخيص حالات كسل العين:
يتم اكتشاف حالات كسل العين عن طريق إيجاد الفرق في القدرة البصرية بين كلتا العينين، وهذا يتم من خلال الفحص الذي يقوم به طبيب العيون لقياس قوة الإبصار- ومن الممكن تحسين الرؤية باستخدام النظارات المناسبة- كما سيقوم الطبيب بفحص الأجزاء الداخلية للعين بحثا عن أمراض قد تكون السبب وراء انخفاض القدرة البصرية، مثل الساد (الماء الأبيض) أو غيره من الأمراض.

علاج كسل العين:
من أجل تصحيح حالات كسل العين فإنه لابد من دفع الطفل إلى استخدام عينه الكسولة وذلك عن طريق:
o تغطية العين السليمة لفترات زمنية يحددها الطبيب بناء على شدة الحالة وعمر الطفل.
o ارتداء نظارات طبية لتصحيح الأخطاء الانكسارية أو لتصحيح التركيز البؤري غير المتكافيء للعينين.
o وضع بعض القطرات أو عدسات خاصة في العين السليمة مما يجعل الرؤية فيها غير واضحة هذا بدوره يدفع الطفل إلى استخدام العين الكسولة.
o في حالة اكتشاف عامل يسبب إعاقة بالرؤية مثل إعتام عدسة العين –الساد- فإن الأمر هذا يتطلب إجراء جراحة لعلاج المشكلة التي تسببت بكسل العين، ثم يتم علاج العين الكسولة.
o في حالات أخرى يتم علاج كسل العين قبل إجراء أي جراحة، كما في حالات الحول (عدم استقامة العينين) إلا أن علاج حالة الكسل قد يستمر بعد الجراحة أيضا.

مضاعفات إهمال علاج كسل العين:
o ضعف غير قابل للعلاج بالرؤية في العين المصابة.
o إمكانية فقدان القدرة على إدراك عمق الأهداف المرئية.
ويمكن لطبيب العيون القيام بتوجيه الوالدين حول العلاج المناسب، إلا أن المسئولية تقع، في المقام الأول على الأبوين فيما يتعلق بتنفيذ العلاج.
فما من أحد من الأطفال يرغب في تغطية عينه السليمة ولكن ينبغي على الأبوين إقناع طفلهما بعمل الشيء الذي يحقق مصلحته، ويعتمد العلاج الناجح في أغلب الأحوال، على اهتمام الأبوين ومشاركتهما وقدرتهما على جعل الطفل يتقبل هذا الأمر.
ويعتمد العلاج الناجح لحالات كسل العين على مدى شدة الحالة وعمر الطفل عند بدء العلاج، فإذا تم اكتشاف وعلاج الحالة مبكرا، فسوف يحقق الطفل في أغلب الأحول تحسنا في الرؤية.
وإذا تم اكتشاف الإصابة بكسل العين لأول مرة عند بلوغ الطفل سن السابعـة أو بعد ذلك فلن يكون العلاج ناجحا، آخذين بعين الاعتبار أن علاج الكسل الناتج عن الحول أو العيوب الانكسارية (طول النظر، وقصر النظر أو اللابؤرية) هو أكثر نجاحا في العادة من الكسل الناتج عن عتامة في مجال الرؤية مثل الساد.

الخلاصة:
قد لا تظهر مؤشرات واضحة يدرك من خلالها الأبوان إصابة عين الطفل بالكسل الوظيفي، لذا فإن اكتشاف مثل هذه الحالات يتطلب إجراء فحص للقدرة البصرية للعين في المراحل الأولى من عمر الطفل.
إن أكثر أسباب حالات كسل العين شيوعا هي عدم استقامة العينين (الحول) والعيوب الانكسارية (قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية) وأمراض العين مثل الساد - الماء الأبيض.
إن الاكتشاف المبكر للحالة والإسراع في علاجها عن طريق طبيب العيون والإشراف المباشر من الأبوين هو الأسلوب الناجح للتغلب على مشكلة كسل العين.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:46 PM   #9 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الرمــــــــــــــــد
الرمد هو التهاب ملتحمة العين
ملتحمة العين Conjunctivaهي طبقة من نسيج شفاف يغطي بياض العين و السطح الداخلي في الجفن العلوي و السفلي، تقوم الملتحمة بالمحافظة على نعومة السطح الأملس والناعم بين العين والجفن بما تفرزه من مادة مخاطية رقيقة، والتهاب ملتحمة العين هي حالة تهيج ملتحمة العين والذي ينتج معه إحتقان الأوعية الدموية مسبباً إحمرار العين، وزيادة إفرازات الغدد المخاطية للمخاط على سطح العين- الغمص.

أنواع الرمد:
o الرمد الصديدي : وهو ناتج عن الالتهابات البكتيرية - الفيروسية، وعادة ما يؤدي إلى قروح
o الرمد الحبيبي : وهو ناتج عن الالتهاب بالتراخوما، وعادة ما يؤدي إلى تكون حلمات وتليف
o الرمد الربيعي : وهي نتاج حساسية العين

الرمد الصديدي
يعتبر الرمد الصديدي من الأمراض الحادة التي تصيب ملتحمة العين، وهو ناتج عن الالتهابات البكتيرية - الفيروسية
طرق العدوى :
هذا المرض سريع العدوي والإنتقال من شخص إلى آخر وذلك عن طريق ملامسة الإفرازات الصديدية التى تخرج من العين المصابة أو عن طريق ملامسة الذباب لعين الشخص أو عن طريق إستعمال مناشف أو أعراض الشخص المصاب
الأعراض :
o إحمرار العين الشديد .
o خروج إفرازات صديدية من العين تتسبب في إلتصاق الجفنين ببعضهما خاصة عند الإستيقاظ من النوم
طرق الوقاية من المرض :
o الابتعاد عن الأماكن المزدحمة .
o عدم استعمال أدوات الغير من مناشف وأدوات المكياج وغيرها .
o المكافحة المستمرة للذباب .
النظافة الشخصية المستمرة من قص الأظافر وغسل الوجة والعينين والمتكرر بالماء والصابون .
العلاج :
o عند ظهور هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب فوراً وأخذ العلاج المناسب بدون تأخير .
o غسيل العين المتكرر بالماء الدافئ وذلك يمنع تجمع الإفرازات الصديدية بالعين .
o عدم ربط العين المصابة بأي حال من الأحوال .

الـــبُـــردة Chalazion
تورم موضعي غير مؤلم في الجفن نتيجة إنسداد في بعض الغدد الدهنية


بردة في الجفن العلوي للعين

البردة من داخل العين
العلاج
يعالج في المراحل الأولية بواسطة الكمادات الدافئة و قطرات المضادات الحيوية الموضعية، وفي حالة عدم الإستجابة يتم علاجها جراحياً بتفريغ الكيس الدهني أو استئصاله جذرياً.

الجليجل Stye
هو عبارة عن إلتهاب بكتيري حاد في بويصلة شعرة رموش العين، تظهر على شكل ورم مؤلم في الجفن مع إحمرار وقد يصاحبه خراج.


جليجل مع خراج.

جليجل مصحوب بإلتهاب بالجفن السفلي للعين
العلاج
o كمادات ماء دافئة.
o مضادات حيوية موضعية.
o قلع شعيرات الرموش الملتهبة ببويصلاتها.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:47 PM   #10 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الرمد الربيعي
حساسية العيون
الدكتور عبدالله الصبي
هي حالة حساسية تصيب ملتحمة العين ( وهو غشاء رقيق يغطي بياض العين والجفنين من الداخل ) كما القرنية، مما يؤدي إلى انتفاخ العين واحمرارها، وزيادة الإفرازات والدموع، وقد تؤدي إلى وجود ألم في العين مع حكة قد تكون شديدة ومؤذية، وفي بعض الحالات تكون مصحوبة بسيلان الأنف وأعراض أخرى.

ما هو الرمد الربيعي ؟
التهاب العينين مهما كان سببه يسمى الرمد، أمّا الربيعي فهو نسبة إلى موسم الربيع، وقد لاحظ المختصون أن حساسية العين تزيد في موسم الربيع لزيادة نسبة حبوب اللقاح في الجو في هذا الموسم، ومن ثم زيادة حدوث الحساسية في هذا الوقت، مع العلم أن الحساسية تحدث على مدار العام وبنسبة متفاوتة معتمدة على الأسباب.

هل هو مرض معدي ؟
الحساسية غير معدية، ولكن قد نجدها بنسبة أكثر في العائلة.

هل هو مرض يصيب الأطفال أم البالغين ؟
الحساسية تصيب الأطفال والكبار، من الجنسين بدون تفرقة، ولكن نسبته تزيد في الشباب لزيادة تعرضهم للمحسسات.

هل يمكن الشفاء منه؟
الوقاية خير من العلاج، وكما هي الحالة مع جميع أنواع الحساسية فدرجة الأعراض تختلف من شخص لآخر، والشفاء منه كذلك، ولكن لوحظ أن الأعراض تقل مع التقدم في العمر.

هل تؤدي الحساسية إلى تلف العين؟
الحساسية مؤلمة ومؤذية، وتجعل المصاب لا يحس بالراحة، ولكن في الغالب لا تؤدي إلى تلف العين، وإن كان الهرش الشديد لهما قد يؤدي إلى جرح القرنية وتخدشها.

هل يمكن ارتداء العدسات اللاصقة ؟
استخدام العدسات اللاصقة غير مرغوب فيه لأنها تؤدي لزيادة الأعراض، كما أنها قد تؤدي إلى التهابات العين الفيروسية والبكتيرية.

ما هي الأســــباب ؟
الحساسية هي أعراض لتفاعل الجسم ومقاومته لبعض الأجسام الغريبة الخارجية ( المحسسات )، وهي قابلية فردية نتيجة إضطراب في جهاز المناعة، ومن أهم المحسّسات المؤدية للرمد الربيعي ما يلي:
o حبوب اللقاح
o الأتربة
o أشعة الشمس - الأشعة فوق البنفسجية

ما هي الأعـــــراض ؟
تختلف الأعراض من شخص لآخر سواء قي حدّتها أو تكرارها، كما هي مسبباتها، ومن أهم الأعراض:
o تورم العينين واحمرارها
o حكة شديدة في العينين
o عدم القدرة على مواجهة الضوء
o زيادة الدموع وخاصة في الصباح
o وجود إفرازات خيطية ( غمص ) في العينين صباحاً
o وجود حلمات صغيرة بيضاء اللون خاصة في الجفن العلوي
o قد يظهر تلوّن جيلاتيني بالملتحمة حول القرنية
o حدوث شرخ أو قرحة بالقرنية نتيجة الحك والهرش وهي من أهم المضاعفات، كما أنها صعبة العلاج.


تحسس مزمن في العين

تحسس في الجفن من الداخل
هل كل إحمرار للعين حساسية ؟
العين الحمراء أو الوردية Pink eyes هو وصف شكلي للعين نتيجة لأي التهاب أو تلوث يصيبهما، قد يؤدي إلى احمرار العين وتورمها مع وجود إفرازات مائية أو تقيحية مع ألم وحكة، وهناك أسباب متعددة ومن أهمها:
o التهابات العين الفيروسية والبكتيرية
o حساسية العينين
o الإصابات ووجود الأجسام الغريبة
o انسداد مجرى الدمع
والطبيب هو من يستطيع التفريق بين هذه الأنواع

كيفية التشخيص ؟
يعتمد التشخيص على القصة المرضية من المريض ووالديه، كيفية حدوث الحالة؟ ما هي الأعراض المصاحبة؟ -- هل هناك أسباب معينة تؤدي لهذه الأعراض؟ -- هل يوجد أعراض تحسس أخرى لدى الطفل؟ --- هل توجد أمراض تحسس لدى العائلة؟
طبيب الأطفال وأخصائي العيون هما خير من يقوم بالتشخيص وإعطاء الإرشادات اللازمة للوقاية والعلاج.

ما هي طرق الوقاية؟
الوقاية خير من العلاج، وخصوصاً إذا عرف السبب، ومن طرق الوقاية:
o الابتعاد عن تيارات الهواء والغبار
o إغلاق النوافذ وخصوصا في الصباح لزيادة كمية حبوب اللقاح
o استخدام النظارات الشمسية - لتقليل الأشعة فوق البنفسجية
o استخدام كمادات الماء البارد صباحاً لتقليل الحكة، وتعطي الراحة للطفل

ما هي طرق العـــــلاج؟
o العلاج الموضعي--- وذلك للتخفيف من الأعراض
o الكمادات الباردة: باستخدام فوطة ناعمة مبللة بالماء البار أو الثلج ووضعها على العينين لمدة دقيقة، وتكرار ذلك، ويجب التنبيه بعدم إطالة المدة لما له من أضرار.
o الدموع الصناعية: وهي قطرات للعين يمكن استخدامها لتنظيف العين مما يؤدي إلى تخفيف الأعراض وهي بدون آثار جانبية.
o العلاج بالأدوية
o إزالة التحسس

العلاج بالأدوية:
وهنا يجب التنويه من خطورة استعمال هذه الأدوية لمدة طويلة لما لها من أعراض جانبية، حيث لوحظ تكرر استخدامها من المرضى بدون استشارة طبية، ومن هذه الأدوية:
o القطرات القابضة للأوعية الدموية
o مضادات الهيستامين
o القطرات المحتوية على الكورتيزون - تستخدم في الحالات الشديدة فقط

العلاج العام - إزالة التحسس:
وذلك للحالات الشديدة وعن طريق متخصص في أمراض التحسس، حيث يقوم بإجراء اختبارات خاصة للتحسس لمعرفة المصدر المسبب والقيام بالعلاج اللازم له، ومنها:
o الأدوية يمكن في بعض الحالات استخدام بعض الأدوية عن طريق الفم لمدة معينة، وفي حالات معينة وتحت الإشراف الطبي، ومن هذه الأدوية - مضادات الهيستامين، الكورتيزون، وغيرها
o أشعة ( بيتا):حيث يقوم أخصائي العيون بعلاج بعض الحالات الشديدة، وخصوصاً المصحوبة بظهور الحلمات الكبيرة في الجفن.
o الجراحة: لإزالة الحلمات الكبيرة

هل للأدوية أعراض جانبية؟
كما أن في الدواء الشفاء فله أعراض جانبية، بعضها بسيط ومؤقت والبعض شديد ودائم، ومن أكثر الأعراض الجانبية الحرقة واللسع لعدة دقائق ثم يزول، لذلك فيجب أخذ الأدوية حسب الإرشادات الطبية ولمدة محددة.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:48 PM   #11 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الرمد الحبيبي
التراخوما Trachoma – الحثر
د. عبدالله الصبي
مرض مزمن معد يحدث في القرنية والملتحمة، وسمي بالرمد الحبيبي لوجود ما يشبه الحبوب من ندبات على ملتحمة العين، وتقدر منظمة الصحة العالمية أن نحو ستة ملايين فرد في العالم يعانون من العمى نتيجة التراخوما، وأكثر من مئة و خمسين مليون فرد في حاجة إلى العلاج من هذا المرض.

الأسباب :
مسبب المرض هو جرثومة تسمى ملتحمة التراخوما -أو المتدثرة الحشرية - هذا الكائن ليس فيروساً رغم أنه لا يوجد إلا داخل الخلايا وليس بكتيريا، وفترة حضانة المرض تتراوح ما بين 5 – 12 يوماً

العدوى :
التراخوما مرض معدي ينتقل من شخص لآخر عن طريق الملامسة الشخصية وأستخدام الأشياء الخاصة كما ينتقل عن طريق الحشرات، وهو من أكثر الأمراض المزمنة في العيون ومن مسببات العمى، وتحدث الإصابة عادة في سن الطفولة ولكن لايحدث العمى للأشخاص حتى سن البلوغ

الأعراض :
التراخوما مرض مزمن، ويسمى أحياناً بالمرض الساكن، قد لا تظهر الأعراض بعد الاصابة وفترة الحضانة، قد تبدأ علاماته تدريجياً أو فجأة وقد تستمر طول العمر إذا لم يعالج في حينه، فقد لا يشعر المريض بأعراض حادة كالرمد الصديدي، ولكن قد يشعر ببعض التعب في العين على فترات متقطعة، وقد يشعر المريض بوجود مادة غريبة تحت الجفن تختفي ثم تعود مرة أخرى، قد تكون مصحوبة ببعض الإفرازات، يسبب ذلك وجود حبيبات وندب على الجانب الداخلي للجفن، وتزداد تلك الندب على مر السنين، فتؤثر على الملتحمة، ومن ثم تنقلب رموش العين إلى الداخل، وهو ما يسبب احتكاك الرموش بالقرنية، الذي يؤدي إلى حدوث تقرحات مما يفقدها شفافيتها وهو ما يؤدي للعتمة، وعليه يفقد المريض القدرة البصرية تدريجياً وهو ما يؤدي للعمى.


صورة توضح الحبيبات من داخل الجفن

صورة للعين باستخدام صبغة – توضح حدوث تقرحات القرنية
الوقاية :
o التقيد بالعادات الصحية السليمة
o المحافظة على نظافة العين
o عدم استعمال أغراض الآخرين
o مكافحة الحشرات
o علاج المريض في المراحل الأولى للمرض

العلاج :
يحتاج الأمر لزيارة طبيب العيون لأخذ العلاج والذي يتركز على ما يلي:
o المضادات الحيوية مثل مرهم تتراسيكلين Tetracycline، ومرهم أزيثميسن azithmycin
o الجراحة : إزالة الندبات – البثور
o علاج ضعف الأبصار مبكراً


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:49 PM   #12 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الماء الأزرق - الجلوكوما
Glucoma
د.عبدالله الصبي
هي حالة مرضية يرتفع فيها ضغط العين الداخلي لمعدل أعلى من الضغط الطبيعي للدرجة التي يسبب معها تلفا للعصب البصري
العصب البصري هو الذي يقوم بنقل الصور إلى المخ، ومن المعروف أن عملية الرؤية تتم في الدماغ وليس في العين، ويصاب العصب البصري بالتلف التام إذا ما تعرض لضغط عال على مدى فترة زمنية طويلة وبالتالي يصبح غير قادر على حمل النبضات العصبية البصرية إلى الدماغ أو بمعنى آخر تصاب العين بتلف غير قابل للإصلاح ومن ثم تصبح في النهاية عينا عمياء، وهذا العصب، مع الأسف لا يمكن استبداله أو زرع عصب آخر محله

ما هو الماء الأزرق إذن؟
هو اصطلاح قديم أطلق على ارتفاع ضغط العين الداخلي، وفي الحقيقة ليس هناك لا ماء أزرق في العين ولا ورم أزرق غير طبيعي يستوجب الاستئصال الجراحي.

لماذا يرتفع ضغط العين؟
تحافظ العين الطبيعية على شكلها الكروي (كبالونة منفوخة) بفضل السائل المائي الذي يفرز بشكل مستمر داخلها (الخلط المائي)، ومن خلال تصريف هذا السائل ببطء عن طريق قنوات دقيقة توصله الى مجرى الدم، يتم الحفاظ على مستوى الضغط الداخلي للعين بمعدل منتظم وطبيعي - ليس لهذا السائل المائي علاقة بالدموع- وإذا لم يستطع هذا السائل الخروج بالقدر الكافي، فقد يأخذ الضغط الداخلي للعين في الارتفاع إلى مستويات خطرة، وفي معظم الحالات لا يكون لارتفاع ضغط العين الداخلي علاقة بارتفاع ضغط الدم.

أسباب إرتفاع ضغط العين:
أولاً : عيوب خلقية Congenital Glaucoma ، وهو النوع الذي يصيب الأطفال الرضع.
ثانياً : بعض أمراض العيون مثل :
o طول النظر الشديد
o ورم في العين.
o إلتهابات القزحية.
o إصابات (حوادث ) العين.

أنواع الماء الأزرق :
ينقسم الماء الأزرق إلى نوعين :
1. الماء الأزرق الأولي (Primary Glaucoma) إذا لم يكن هناك مرض مباشر في العين مسببا إرتفاع ضغطها، وهو الأكثر شيوعاً
2. الماء الأزرق الثانوي (Secondary Glaucoma) إذا كان هناك سبب مرضي في العين مسبباً إرتفاع ضغطها .

الوقاية من الماء الأزرق:
ينصح بالفحص الدوري للعين في الحالات التالية:
o لكل فرد بعد سن الأربعين.
o عند وجود مرض الماء الأزرق في العائلة.
o الإصابة بداء السكري.
o الإصابة بقصر النظر الشديد.
o العلاج بالأدوية مثل الكورتيزون لمدة طويلة.
تذكر أن الضرر الذي يصيب عصب العين بسبب مر ض الماء الأزرق المصاحب بفقدان النظر لا يمكن إصلاحه- لذلك باشر واستمر في العلاج حسب نصائح الطبيب المختص للمحافظة على ما تبقى من النظر ومنع زيادة التدهور في عصب العين.

الأعراض :
o تدهور تدريجي في النظر الجانبي - وهذا قد يحدث بصورة خفيفة و بدون أعراض أخرى، ينتهي بتدهور في النظر المركزي.
o ضبابية النظر.
o ألم شديد في العين مصحوب بإحمرار في العين.
o صداع في الرأس قد يصاحب بغثيان و قئ.
o هالات - خيالات ضوئية- حول مصادر الضوء.
إذا لم يتم العلاج بسرعة عند ظهور الأعراض السابقة فقد تحدث مضاعفات في العصب البصري والشبكية.


صورة لقاع العين لمريض الماء الأزرق


القرص الأبيض هو العصب البصري – في حالة إرتفاع ضغط العين يتقعر نتيجة لضغط السوائل المتراكمة في العين وبالتالي تؤدي إلى ضمور العصب وفقدان النظر
العلاج :
يهدف العلاج إلى تخفيف ضغط العين ومنع تفاقم الضرر على عصب العين والتدهور في البصر وذلك بالطرق التالية :
o إستخدام الأدوية - قطرة العين أو الحبوب.
o إستخدام الليزر - لتخفيف تراكم السوائل المتراكمة في العين.
o إجراء عملية جراحية لزيادة إمتصاص السوائل المتراكمة في العين.
o يحتاج بعض المرضى إلى العلاج بأكثر من طريقة من الطرق السابقة حسب تقييم الطبيب المختص.
عادة ما يكون للقطرات تأثير طيب في معظم الحالات، إلا أنها تفيد طالما كانت تستعمل بطريقة منتظمة، لذلك لابد من تعاطي هذه القطرات حسب الإرشادات التي يوصي بها الطبيب، حيث أن نسيان وضعها، أو وضعها لعدد مرات أقل مما وصف الطبيب قد يعني حدوث تلف جديد في العين، كما أن أخذها لعدد مرات أكثر مما وصف الطبيب ليس أمرا جيدا أيضا حيث أن ذلك يمكن أن يحدث آثارا جانبية غير مرغوبة.
ينبغي حفظ قطرات العين في مكان بارد - في الثلاجة وليس في الفريزر، كما ينبغي تجنب تعريضها للحرارة أو أشعة الشمس المباشرة، ولا تتركها في سيارتك الواقفة تحت أشعة الشمس، ويتعين عليك الاستمرار في أخذ القطرات وعدم التوقف عن ذلك أبدا دون استشارة الطبيب المعالج في ذلك، وقد يلجأ الطبيب إلى تغيير الأدوية على مدى عدة زيارات حتى يصل إلى توليفة من الأدوية تعطى النتائج المرجوة لحالتك، ولكن حتى بعد أن تتم السيطرة على ضغط العين الداخلي باستخدام الأدوية، فسوف يكون لزاما عليك مراجعة طبيبك المحلي كل بضعة أشهر للتأكد من استمرار الأدوية في تحقيق تأثيرها المطلوب.
وإذا لم يكن بالإمكان السيطرة على حالة الجلوكوما عن طريق الأدوية، فقد يقترح الطبيب المعالج إجراء جراحة باستخدام أشعة الليزر، ويتم ذلك خلال زيارتك للعيادة دون الحاجة للتنويم بالمستشفى، وفي حالة عدم الاستفادة من أي من الوسائل العلاجية المشار إليها، فسوف يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية في العين المصابة، وهذا يتطلب تنويما بالمستشفى، كما أن فترة البقاء منوما تكون في حدود أسبوع.

هل يمكن استعادة البصر المفقود نتيجة ارتفاع ضغط العين؟
البصر المفقود نتيجة للإصابة بالجلوكوما لا يمكن استعادته، وقد يكون بمقدور الطبيب المعالج المحافظة على القدر الموجود من البصر في العين المصابة، ولذلك فإن الأدوية المضادة للجلوكوما لاتساعد على تحسن النظر، ولكنها تحول دون فقد المزيد من البصر في العين، وهذا ينطبق كذلك على الجراحة حيث أنها تمنع فقد المزيد من البصر في العين ولا تجعلك تبصر بشكل أفضل، وإذا لم تقم باتباع إرشادات الطبيب ونصائحه فقد تفقد الجزء الباقي من البصر تدريجيا، حتى تصبح العين لا سمح الله عمياء.

هل يتطلب الأمر تغيير أسلوب حياتي بسبب الإصابة بالجلوكوما؟
لا، حيث يمكنك القيام بأي شيء قد يعينك بصرك على فعله بصورة آمنة، ولكن ينبغي آخذ موافقة الطبيب إذا قررت قيادة السيارة بنفسك أو القيام بتشغيل آلات قد ينطوي تشغيلها على خطر محتمل، كذلك لا تنسى أن تستخدم أدوية الجلوكوما في أوقاتها المحددة والتأكد من المحافظة على مواعيد مراجعاتك للطبيب لمتابعة الحالة، ويتعين أخذ الأدوية كالعادة في اليوم المحدد لمراجعة الطبيب حتى يمكن للطبيب معرفة كيفية عمل هذه الأدوية وتقرير مدى استفادة العين منها وينبغي عليك القيام بذلك حتى لو كنت مسافرا، ولا بد من إحضار جميع الأدوية التي تتعاطاها معك في كل زيارة مراجعة، وإذا نفدت هذه الأدوية فلا تنتظر حتى يأتي موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل قم بشرائها من أي صيدلية قريبة من محل سكنك أو احضر إلى المستشفى لتجديد الوصفة.
فإذا حدث وعانيت من تزايد سريع لصداع حاد منتشر أو من ألم في العين خاصة خلال يوم أو اثنين من زيارتك لطبيب العيون، فيجب العودة فورا لمراجعة الطبيب، وإذا عانيت من ألم جديد أو حاد أو حدث تدهور سريع في الرؤية، فلا تنتظر حتى موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل احضر فورا لقسم الطواريء بالمستشفى.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:51 PM   #13 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



إنـفـصـال شـبـكـيـة الـعـيـن
Retinal Detachment

إنفصال شبكية العين Retinal Detachment يعني إنفصال طبقة الشبكية Retina عن طبقة المشيمية Choroid للمزيد الرجوع لجزء- تشريح العين
المشيمية هي الطبقة التي تزود الشبكية بالغذاء - وفقدها يعني فقد الشبكية لمصدر غذائها بإنفصالها - مما يؤدي إلى تعطلها و فقد خاصية البصر لدرجة تصل أحياناً لدرجة العمى.
إنفصال الشبكية مرض غير شائع الحدوث و يُصيب شخص من كل 15,000 نسمة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشيع بين متوسطي العمر والكبار، كما يزيد لدى الأشخاص الذين لديهم قصر نظر Myopia شديد ليصل إلى نسبة 50% - وهم يُشكلون 40 - 50% من الحالات، كذلك الأشخاص الذين أجروا عملية إزالة الماء الأبيض – تصل الاحتمالية إلى 1% - وهم يُشكلون 33% من الحالات، كما يحدث عند إصابة العين بالرضة – حادث- وتُشكل 10 - 20% من حالات إنفصال الشبكية.

أنـواع إنـفـصـال شـبـكـيـة الـعـيـن :
أولاً : إنفصال الشبكية الذاتي العلة Rhegmatogenous Retinal Detachment :
أكثر الأنواع شيوعاً، و ينتج عن وجود تمزقات و ثقوب في شبكية العين مما يؤدي إلى تسرب وتوغل السوائل من خلالها بين طبقة الشبكية وطبقة المشيمية مما يُسبب إنفصالهما عن بعض و بالتالي مرض إنفصال شبكية العين.
العوامل التي تؤدي إلى حدوث هذا النوع من إنفصال الشبكية:
o إنفصال الجسم الزجاجي Posterior Vitreous Detachment PVD عن الشبكية - من أكثر أسباب حدوث الشقوق والثقوب في الشبكية، ومن الطبيعي أن يتقلص الجسم الزجاجي مع تقدم العمر حتى ينفصل عن الشبكية محدثاً ثقوب و شقوق فيها، وهذا الإنفصال يُصيب 50% من الأشخاص في سن الخمسين، إنفصال الجسم الزجاجي بحد ذاته ليس بخطر ولكن خطورته تكمن في إحتمال تسرب وتوغل السوائل في الثقوب والشقوق التي يُحدثها في الشبكية وبالتالي إنفصالها.
o الأشخاص الذين يُعانون من قصر النظر مُعرضون لهذا النوع من الإنفصال وذلك لكون مقلة العين طويلة من الأمام للخلف وكون شبكية العين رقيقة و هشة.
o إلتهاب أو إنتان العين
o إصابة العين بحادث رضة يمكن أن يؤدي إلى تقلص الجسم الزجاجي و حدوث ثقوب في الشبكية.
o جراحة العين، وخاصة جراحة إزالة الماء البيض، وتُشكل عامل خطورة لحدوث إنفصال الشبكية، 20 - 40% من حالات هذا النوع من إنفصال شبكية العين قد أجروا عملية إزالة الماء الأبيض سابقاً.


رسم توضيحي يبين ثقب (تمزق) في شبكية العين و الذي من خلاله تتوغل و تتجمع السوائل بين المشيمية و الشبكية مسببة إنفصال الشبكية.

رسم توضيحي يبين إنفصال في شبكية العين بعد تجمع السوائل بينها و بين المشيمية.

ثانياً : إنفصال الشبكية الجَري –الشدي- Tractional Retinal Detachment :
يحدث هذا النوع من إنفصال الشبكية عندما تتكون إلتصاقات أو أنسجة ليفية تشد – تجر- الشبكية مُحدثة فيها ثقوب و من ثم تفصلها عن المشيمية، و أسبابه هي :
o إعتلال الشبكية السكري Diabetic Retinopathy .
o سلبيات فقر الدم المنجلي (المنجلية) على العين Sickle Cell Disease.
o إنسداد الأوعية الدموية الشبكية Retinal Blood Vesseles Occlusion.
o إصابات العين النافذة Penetrating Eye Injuries.
o إعتلال الشبكية عند الأطفال الخدج Retinopathy of Prematurity.

ثالثاً : إنفصال الشبكية النضحي Exudative Retinal Detachment :
نتيجة لخلل في الأوعية الدموية في العين تترشح السوائل منها وتتجمع تحت الشبكية مُحدثة إنفصالها عن المشيمية - وأسباب هذا النوع هي:
o أمراض وراثية مثل مرض كوت Coat's Disease و هو عبارة عن مرض يصيب الأوعية الدموية في شبكية العين وكذلك مرض العين الصغيرة Nanophthalmus.
o أورام العين مثل ورم المشيمية الملاني Choroidal Melanoma.
o إلتهابات العين مثل إلتهاب صلبة العين الخلفي Posterior Scleritis.
o العلاج هنا يكون موجه بالدرجة الأولى على السبب والسيطرة عليه.

عــوامــل الــخــطــورة لــحــدوث الإنـفــصــال Risk Factors
الأمور التي سوف نذكرها تزيد من إحتمال إصابة الفرد بإنفصال الشبكية مثل :
o إجراء عملية إزالة الماء الأبيض.
o إعتلال الشبكية السكري.
o قصر النظر.
o إنفصال الجسم الزجاجي.
o إنفصال الشبكية في عين يزيد من إحتمال إنفصال الشبكية في العين الأخرى.
o ترقق شبكية العين.
o إصابة رضة للعين.

الأعــــراض Symptoms
إنفصال الجسم الزجاجي عن الشبكية يؤدي إلى رؤية المريض لومضان Flashes (وميض من الضوء) لجزء من الثانية، ومع تطور إنفصال الجسم الزجاجي تنفصل قطع من الشبكية - الأجسام العائمة Floaters ، لتعوم في الجسم الزجاجي، ويراها المريض كدوائر أو خيوط ناعمة أو قطع مدببة في مجال الرؤية، وغالباً تترسب هذه الأجسام العائمة في قاع العين خلال أشهر وتخرج من مجال الرؤية.


صورة تُمثل كيفية رؤية المريض للوميض Flashes.

صورة تُمثل كيفية رؤية المريض للأجسام العائمة - اللون الأسود Floater
o رؤية وميض مفاجئ أو الأجسام العائمة يمكن أن يكون أول عرض لتمزق الشبكية، وزيادة عدد أو حجم الأجسام العائمة يُنذر بإنفصال شبكية العين.
o الرؤية المتموجة - يرى المريض الأجسام كأنها في الموج أو الماء- يمكن أن تكون عرض لإنفصال الشبكية.
o بعض المرضى يشتكون من رؤية ظل مُعتم أو كأن ستارة قد أُرخيت – أُسدلت- في مجال الرؤية الطرفي مع فقدان البصر في هذا الجزء من مجال الرؤية.
o يبدأ إنفصال الشبكية من أطرافها و بعدها يمكن أن ينتقل إلى الوسط مما يؤدي إلى فقد مجال الرؤية المركزي والذي ممكن أن يؤدي إلى العمى.
o إنفصال الشبكية يبدأ و يتطور ببطء مسبباً أعراض إنفصال الشبكية ولكن أحياناً يكون مفاجيء و كلي مسبباً عمى في العين المُصابة.

الــتــشــخــيـــص Diagnosis
يتم التشخيص بأخذ تاريخ مرضي من المريض والأعراض التي تدل على إنفصال الشبكية، وكلما كان التشخيص و العلاج مبكراً كلما كانت النتيجة أفضل و الحفاظ على البصر.
يفحص الطبيب المختص قاع العين لرؤية الثقوب و الشقوق في الشبكية و كذلك لرؤية العلامات التي تدل على اإنفصال الشبكية فيتم التشخيص.


صورة بمنظار العين لقاع عين طبيعية , الشبكية حمراء اللون و السهم الأخضر يؤشر على أوعية دموية و السهم الأسود يؤشر على القرص البصري Optic Disc.

صورة بمنظار العين تبين تمزق في الشبكية (السهم الأسود) و يمر عبر فتحة التمزق أوعية دموية (السهم الأحمر) التي يمكن أن تنزف في التمزق و يتجمع الدم خلف الشبكية مسببا إنفصالها.

صورتين بمنظار العين لقاع العين تبين إنفصال الشبكية (الأسهم) و الشبكية المُنفصلة لونها غير أحمر (معتم) و مُتجعدة و كأنها قطعة قماش مُتدلية.
الــعــلاج Treatment
في 90% من الحالات يمكن إصلاح الشبكية، و 33% من الحالات التي تُعالج بإعادة الشبكية لموقعها يُصبح لديهم حدة بصر ممتازة خلال 6 أشهر من العملية.
o العلاج بأشعة الليزر Laser Photocoagulation
إذا كان الإنفصال صغير ومحدود يمكن حرق جوانب التمزقات في الشبكية بواسطة أشعة الليزر مما يؤدي إلى تكوين أنسجة ليفية تسد أطراف التمزق وبالتالي تمنع السوائل من التسرب بين الشبكية و المشيمية، العلاج بأشعة الليزر يتم في العيادة الخارجية وتحت تخدير موضعي.
o العلاج بالتجميد Cryopexy
يُستخدم أوكسيد النايتروز Nitrous Oxide لتجميد الأنسجة خلف التمزق في الشبكية وبالتالي تكوين أنسجة ليفية لسد أطراف التمزق - يكون العلاج في العيادة الخارجية وتحت تخدير موضعي.
o العلاج الغازي Pneumatic Retinopexy
ينفع على وجه الخصوص للإنفصال الشبكي في الجزء العلوي من العين ، ويتم بحقن فقاعات صغيرة من غاز خاص لهذا الغرض أو الهواء في الجسم الزجاجي تحت تخدير موضعي، تطفو هذه الفقاعات وترتفع للأعلى وتضغط على الشبكية و تُلصقها بالمشيمية - يمتص الجسم هذه الفقاعات و يستبدلها بسوائل، ويُمتص الهواء خلال 1 - 2 أسبوع ، ومن الغازات التي تُستعمل لتثبيت الشبكية غاز سلفاهيكسافلورايد Sulfahexafluoride (SF6) و غاز بيرفلوروبروبين Perfluoroprpane (C3F8) - و هذه الغازات يمتصها الجسم أبطء من إمتصاصه للهواء خلال 2 - 6 أسابيع - يمكن إستخدم أشعة الليزر أو التجميد كذلك لتثبيت الشبكية في مكانها - السفر جواً (ركوب الطائرة) مع وجود فقاعات في العين غير آمن و لا يُنصح به!!!
o العلاج بتحزيم صلبة العين Scleral Buckle
أكثر أنواع العلاج استخداماً و يتم بوضع ضمادة أو حلقة من السيليكون Silicone Band على صلبة العين لتضغط على الشبكية وتثبتها في مكانها- الحلقة غير مرئية ودائمة إلا في حالات الأطفال يجب تبديلها لمواكبة نمو عين الطفل، الحلقة تضغط على العين فتزيد من طولها وهذا يؤدي إلى قصر النظر أو زيادة شدة قصر النظر إذا كان موجوداً أصلاً -- تُستخدم أشعة الليزر أو التجميد كذلك لتثبيت الشبكية في مكانها.
o العلاج بإزالة الجسم الزجاجي Vitrectomy
عندما يكون الإنفصال كبير أو مع وجود نزيف في الجسم الزجاجي يُعيق الرؤية أو العلاج يتم إزالة الجسم الزجاجي و تبديله بالهواء أو بالغاز أو بزيت السيليكون Silicone Oil أو بسائل سيلين للضغط على الشبكية لتلتصق بجدار العين.

العوامل التي تؤثر على نجاح العملية:
o حجم وموقع الإنفصال - كلما كان الإنفصال صغيراً و في طرف الشبكية تكون النتائج أفضل.
o الفترة الزمنية بين حدوث الإنفصال ووقت العملية - كلما قصرت الفترة كلما كانت النتائج أفضل.
o تكون أنسجة ليفية على الشبكية إذا كانت الفترة الزمنية طويلة منذ إنفصالها يؤثر سلباً على نتيجة العملية و أحياناً لا يمكن إصلاحها بسببها.

مُضاعفات العملية:
o التهاب و إنتان العين Eye Infection.
o نزيف في العين Haemorrhage.
o الإصابة بالماء الأبيض Cataract.
o الإصابة بالماء الأزرق Glaucoma.

الـــوقــايـــة Prevention
لا يوجد أشياء مُعينة للوقاية من إنفصال الشبكية، ولكن الوقاية تكون كالتالي:
o الفحص الدوري لقاع العين للذين لديهم عوامل خطورة لحدوث إنفصال الشبكية.
o مراجعة الطبيب المختص عند الشعور بأي من أعراض إنفصال الجسم الزجاجي أو شبكية العين و خاصة للذين لديهم عوامل الخطورة.


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 09:52 PM   #14 (permalink)


الصورة الرمزية الرهيب معكم
الرهيب معكم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6889
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : اليوم (12:44 AM)
 المشاركات : 3,873 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جـــفـــاف الــعــيـــن
Dry Eye
تقوم الغدد الدمعية بإفراز دموع بصورة مستمرة وبكمية محدودة مُشكلة طبقة دمعية رقيقة تغطي سطح العين تعمل على المحافظة على رطوبة ونعومة سطح العين بصورة مستمرة- وهي دموع مختلفة عن الدموع التي تفرز في حالات إثارة العين أو البكاء - وعند اضمحلال هذه الطبقة الدمعية تحدث حالة جفاف العين.


منظر تشريحي للعين يظهر الأجهزة الدمعية

مقطع للعين يظهر الأجهزة الدمعية
الأعراض :
o الإحساس بما يشبه وجود جسم غريب في العين.
o الإحساس بحرقة أو حكة في العين.
o إحمرار العين.
o تجمع إفرازات مخاطية.
o نوبات كثرة الدموع وهي حالة إزدياد الدموع الثانوية من قبل الغدد الدمعية نتيجة إثارة العين بسبب فقدان الطبقة الدمعية الرقيقة.
o التذبذب في حدة الإبصار.
o صعوبة التأقلم مع لبس العدسات اللاصقة وتزداد حدة هذه الأعراض في آخر النهار وكذلك مع إرتفاع درجة حرارة الجو وسرعة الرياح ومع التدخين في الأماكن المغلقة.


إحمرار العين نتيجة الحساسية مع زيادة افراز الدموع
أسباب جفاف العين :
o التقدم في العمر و خاصة عند النساء.
o أمراض الجفن المزمنة(التراخوما TRACHOMA).
o وجود أمراض أخرى خارج العين - روماتيزم المفاصل المزمن.
o إستخدام بعض الأدوية مثل : مدرات البول - أدوية الحساسية - الحبوب المنومة.
o تعاطي المشروبات الكحولية.


حالة مريض بالتراخوما – مع انسداد المجاري الدمعية
العلاج
o إستخدام النظارة الشمسية.
o الإستخدام مرطب الجو داخل البيت عند إستخدام التدفئة المركزية Humidifier
o تجنب مسببات الجفاف إن أمكن - مثلاً دخان السجائر.
o إستعمال قطرات الدموع الصناعية والتي تعمل على ترطيب سطح العين.
o إستعمال مراهم فيتامين ( أ ) Vitamin A في حالات خاصة و حسب نصيحة الطبيب.
o إغلاق قنوات تصريف الدموع جراحياً لكي تبقى الطبقة الدمعية لأطول فترة ممكنة.
o إستعمال النظارة الشمسية لحالات جفاف العين ضروري لمنع تفاقم المرض


قياس معدل إفراز الدموع


 


رد مع اقتباس
قديم 01-08-2013, 12:45 AM   #15 (permalink)
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية نونة الحنونة
نونة الحنونة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28202
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 02-19-2013 (08:03 PM)
 المشاركات : 8 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي العوق البصري



جزاكم الله خير على الموضوع وقد قراءت في احد الصفحات الطبية لمركز ابن رشد عن اسباب ضعف البصر فتذكرت الكثير من المعلومات عند قرائتي هذه المقالة
دمتم بود


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المانجو تكافح سرطان الرأس و العنق .. تراتيــــل الطب والعـلوم 6 11-16-2012 10:25 PM
قمة الجنون البشري سد الوادي الصور والأفلام والفلاش 10 02-18-2012 04:45 PM
نزف البشرى لكل هلالي خالد بن آلوليد الساحة الرياضيّة 12 06-26-2007 09:47 PM
الخداع البصري المحترم الصور والأفلام والفلاش 12 10-26-2006 08:31 PM
انماط السلوك البشري السلماني مواضيع الحوار والنقاش 1 01-08-2006 12:55 AM


الساعة الآن 06:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir