2030 
 عدد الضغطات  : 5588
 
 عدد الضغطات  : 3999


الإهداءات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 09-15-2006, 07:21 PM
ندى الصباح غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2850
 تاريخ التسجيل : Jul 2005
 فترة الأقامة : 6038 يوم
 أخر زيارة : 09-16-2010 (02:25 AM)
 المشاركات : 3,394 [ + ]
 التقييم : 1
 معدل التقييم : ندى الصباح is an unknown quantity at this point
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي التأهيل النفسي للطفل لصيام رمضان



يحتاج الآباء إلى زاد ثقافي وإيماني لمساعدة من سيصوم لأول مرة من أبنائهم، وقد تختلف سبل الأسر في هذه المساعدة تبعا لاختلاف مستوى الوعي واختلاف العادات والتقاليد في كل بلد. وتبقى للتأهيل النفسي أهمية بالغة لابد للمربين أن يعلموا أهميته وكيفية القيام به من أجل صيام ناجح لأطفالهم.

ويؤكد الدكتور لطفي الحضري اختصاصي مغربي في علم النفس التواصلي هذه الأهمية بقوله: "تتجلى أهمية التأهيل النفسي "الرمضاني" للطفل في وضع أسس سليمة من الحوار يحس فيه الطفل أنه عنصر فعال ومحترم، وأن له دورا وحق الاختيار.

ويتم ذلك بترغيبه في الصيام باستعمال لفظ المحبة والحب، لأنها ألفاظ تشد الطفل إلى كل شيء يرغب فيه الآباء عن طريق التقمص إذ يعلل الآباء حبهم للصيام بحب الله ليقتدي بهم الابن على هذا المنوال".

ويوضح لطفي الحضري للوالدين أن تبيان أهمية التكليف بالصيام للطفل يتطلب نوعين من الحوار، أولهما يبين أن الصيام تكليف، وعليه فإن الذي يصوم يحس بنوع من الإعياء، فالصيام فيه مشقة.

وثانيهما أن الصيام بمشقته يروض النفس على الصبر، وربط الصبر بالعمل وخاصة الدراسي منه.

ويقدم " لطفي الحضري" تحليلا لكل نقطة على حدة، لتتجلى بصورة أوضح أهمية التأهيل النفسي:

النقطة الأولى: إن ترغيب الطفل في الصيام أساسي لكي يحس بالتقرب العاطفي والإحساس بالرضى من قبل الله ومن قبل الأبوين، إذ العنصر العاطفي مهم جدا في تنمية الطفل بشكل سوي من الناحية النفسية، فالعلاقة العاطفية أدوم وأبقى.

وبما أن الطفل قبل سن 14 لا يستطيع فهم وجود الله من الناحية العقلية (والدليل على ذلك نوع الأسئلة التي يطرحها حول ذات وصفات الله)، لأن التكوين العقلي للطفل لم يصل بعد إلى درجة كبيرة من "عملية التجريد المعرفي" ليفهم وجود الله دون أن يراه ويلمسه.

فالعلاقة العاطفية والإحساس الوجداني هما السمتان الأساسيتان اللتان تمكنان الطفل من أن يرتبط "ذهنه" بفكرة الله وطاعته.

كما أن الطفل في واقع الأمر يصوم لأن والديه يصومان،(عملية التقمص) فمحبة الله تمر عن طريق محبة الوالدين، فالعملية الفكرية عند الطفل تقوم على الأساس التالي: "إني أحب أبوي وأبواي يحبان الله، فأبواي يصومان إذن فأنا أصوم لأني أحب أبوي فأنا أحب الله".

وينصح الدكتور لطفي الحضري الآباء بالحرص على سلامة العلاقة العاطفية ونضجها لأنها بنظره تكًون "الشخصية القاعدية" التي تجعل منا ونحن كبارا نهفو لطاعة الله. رغم ما قد يتخلل تطورنا من ارتكاب عديد من المعاصي. فالشخصية القاعدية تجر العبد للرجوع إلى الله والعودة إلى محبته وطاعته.

أما النقطة الثانية: فهي تساعد على تطبيق مفهوم الترغيب بطريقة إيجابية دون تفريط أو إفراط، وحتى لا تنتج سلوكا سلبيا، إذ بدل من دفع الطفل لمحبة الصيام نخلق فيه نوعا من الخوف والتوجس.

ويركز الاختصاصي النفسي على أن محبة الطفل للآباء تدفعه للقيام بأي عمل يطلبه هؤلاء، إلا أنه ينصح الوالدين بتوضيح معنى الصيام للطفل على أساس التكليف والمشقة، وأن لله عز وجل يقبل من الطفل أن يحس بالإعياء وأن يتكلم عنه. وأن محبة الآباء ومحبة الله للطفل تبقى كما هي، صام الطفل أم لم يصم قبل البلوغ، وعند البلوغ فالله يقبل الصيام حتى وإن أحس وقر الإعياء والمشقة.

وأكد الحضري أن هذا التوضيح يكون وقاية للطفل من الإحساس بالنقص وأنه ليس في المستوى المطلوب حينما لا يستطيع القيام بما يرغب فيه والداه.

ويخلص لطفي الحضري إلى أن التأهيل النفسي يفتح المجال أمام الطفل ليحس باطمئنان داخلي، ويوفر عنه سوء استعمال "عملية المحبة" و"عملية الصيام" و"عملية التكليف". وهذا يرفع عن الطفل كبت أحاسيسه وأفكاره، فيخرجها للآباء وتصبح شيئا عاديا وبسيطا، بدل أن يكون هذا الكبت عقدا نفسية تضر بالنمو العاطفي للطفل. وتضر بتكوين "الشخصية القاعدية" التي تشكل أساس التمثل الاجتماعي.

وينبغي ربط التأهيل النفسي لرمضان بمكونات الحياة الاجتماعية، وهي فكرة شمولية الإسلام حتى لا يبقى رمضان منفصلا عن الحياة الاجتماعية. فتبيان أهمية التكليف للأبناء، وكيف أن التكليف عملية تربوية تساعدنا على الترويض النفسي، وتربينا على التحمل والصبر، وأن الحياة تتطلب منا شيئا من الصبر، فالصبر على الصيام يعلمنا كيف نصبر على تحمل التمارين المدرسية، وسهر الليالي للحفظ. فكل هذا مرتبط بشخصية واحدة، فالطفل الذي يستطيع الصبر على الصيام يستطيع الصبر على الدراسة وعلى تحمل مشاكل الحياة.

ويوجه الاختصاصي النفسي الآباء إلى التركيز على لفظ الصبر والقدرة والإرادة لأنها تدفع عقل الطفل، وخاصة المراكز المهيمنة على الذاكرة، إلى حفظ هذه الألفاظ في علاقتها مع الصيام والحياة العملية. وهذا يساعده وهو ينمو ويكبر، على استخراج تلك الألفاظ لتؤثر على سلوكه الرمضاني وسلوكه اليومي بطريقة إيجابية ودون عناء يذكر. فذهنه المملوء بألفاظ دينية إيجابية تسيطر على شخصيته كلها. وهكذا كلما كانت "الشخصية القاعدية" مبنية على تصور صحيح للإسلام كلما نما الطفل وتطور الراشد بعيدا عن الصراعات النفسية حول فلسفة الإسلام وتطبيق شرائعه


اللهم اعنا على صيام وقيام الشهر الفضيل



منقوووول


تحيتي



 توقيع : ندى الصباح



[glow=FF3366]اللهم اغفر لابي واجعل قبره روضة من رياض الجنة

(( ادعوا لامي بالشفاء العاجل بإذن الله ))


[/glow]

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2006, 05:36 PM   #2 (permalink)


الصورة الرمزية علي معتوق
علي معتوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Sep 2002
 أخر زيارة : 03-14-2008 (08:15 PM)
 المشاركات : 2,379 [ + ]
 التقييم :  4
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




موضوع مهم وحساس

وتعويد الطفل على الصوم واستشعار أهميته وزرع الصدق في نفسه من خلال هذا الركن العظيم

فالصوم يعلم الطفل الصبر والصدق مع نفسه والأخرين

مشكورة أختي الغالية على هذا الطرح المفيد


 


رد مع اقتباس
قديم 09-23-2006, 08:07 AM   #3 (permalink)
عضو قدير
إنسان ينظر نحو السماء


الصورة الرمزية أبو مانع
أبو مانع غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1072
 تاريخ التسجيل :  Jul 2004
 أخر زيارة : 01-11-2022 (12:43 PM)
 المشاركات : 19,103 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: التأهيل النفسي للطفل لصيام رمضان




الأختـ العزيزهـ ..
ندى الصباح ..
أحسنت الإختيار..
لهذا الموضوع وأتمنى أن تعم فائدته..
لكـ خالص الشكر والتقدير..
أخوكـ أبومانع..!!


 
 توقيع : أبو مانع

اللهم اغفر لوالدي وأرحمه برحمتك
اللهم أجعل قبره روضة من رياض الجنه..


رد مع اقتباس
قديم 09-28-2006, 12:46 PM   #4 (permalink)


الصورة الرمزية ندى الصباح
ندى الصباح غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2850
 تاريخ التسجيل :  Jul 2005
 أخر زيارة : 09-16-2010 (02:25 AM)
 المشاركات : 3,394 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التأهيل النفسي للطفل لصيام رمضان



اخوي علي


الشكر لله و ان شاء الله تعم الفائده للجميع



ابو مانع


سلمت اخوي على تواجدك


تحيتي


 
 توقيع : ندى الصباح



[glow=FF3366]اللهم اغفر لابي واجعل قبره روضة من رياض الجنة

(( ادعوا لامي بالشفاء العاجل بإذن الله ))


[/glow]


رد مع اقتباس
قديم 08-15-2009, 01:24 PM   #5 (permalink)
شاعر قدير ومميّز


الصورة الرمزية الخطاف
الخطاف غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9930
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 07-18-2012 (11:42 PM)
 المشاركات : 13,662 [ + ]
 التقييم :  1
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التأهيل النفسي للطفل لصيام رمضان



اشكرك على مواضيعك الجادة النافعة

غفر الله لك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم التأهيل عـكـاوي التربية الخاصة 2 03-26-2011 06:12 PM
اللعب يحقق للطفل توازنه النفسي الرهيب معكم التربية 1 09-08-2009 06:10 PM
تأخر نمو اللغه _الاسباب - التقييم - التأهيل الرهيب معكم التربية الخاصة 2 09-03-2009 01:32 PM
اللعب يحقق للطفل توازنه النفسي الرهيب معكم التربية الخاصة 1 09-03-2009 12:33 PM
التأهيل النفسي للطفل لصيام رمضان ....... سهيل الجنوبي رياض الصالحين 2 09-21-2007 05:37 PM


الساعة الآن 11:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir