المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قُبلة التُفّاح


تلآآآهيف العمري
11-17-2014, 08:02 AM
_ تستيقظُ الأيام مَع تغريد طائر
في الصَباح
وُ تُزيحُ عن سَمع الزمَان الليل ، أو تَعْمِي النُباح
وَ تفيق في الأجواء كل جَديلةٍ قد عَطّرت عُنق الرَياح
وَ أفييق ..
ثلجاً فوق ارصِفة " الحنين" لا قَهوةٌ مُرّة ولا مِن سُكّرٍ
يُهدي لِعينيّ " البريق "
وَ لا لرعشات" الطريق " هِدايةٌ دُون " الكِفاح " !
قَد شاب خَدي تحت " بَصَمات " الخُطى
وَ تشكّلت " بملامحي" أبدية البُؤسِ " شتاء"
وَنُعومة الثلجِ رياءً " للجراح" !
وَضعوا بعيني " المِلح" وأنصرفوا ..
الى اللآشيء
إنصرفوا ..
لا أُبصر الآن .. مِن الألوان لوناً ،
غير صوت " الصِدق"
وَ الإنصاتِ ، وَ الإحساس و المنطق !
غير بُعد " الضوء وَ المَشرق "
و كل شيءٍ كان إلا ..
إلا " الإرتياح " !
عَمدوا الى تِشتيت " سَوسنتي" وَ تنحيتّي مِن الطُرقات ، خوفاً مِن سُقوط " الكبرياء"
بَسطوا على وَجهي " الطريق" بِحُلةٍ تُغري " الزمان" الى المضّي ..
فمضى " الزمان" بلا حياء !
نَبذوا بي " الحُلم " العتيق وَ حرمّوا التحليق
حتّى صار " كابوسي" البقاء بلا غِناءَ
بلا جَناح " !
لِم أختر الأجواء كِي أهطل لِهم نبِضاً ،
ولِكن ....
تجري بما لا نشتهي .. بَعض [ الرياح ] !
تجري بما لا نشتهي ... بعض الرياح !

ما زال في ثلجي حياة ،
حتى ربيعٍ قادم !
ما زال في عُمري فُصولٍ للحنين وللبكاء وَ للـ غباء
ما زال في دربي مَكانٌ للتصادُم
للبقاء و للجفاء !
مازلِت أجهل سِر تَكويني بأحرفَ مِن هِجاء
لازلت أحفظُ مِن قُصاصات الهوى ... بَعض الرِثاء !
ما زلِت مِن جَوف السَماء
حتى وإن مسح "الشقاء" تبرجي
وَ تَغَنُجي
ما زلت في وقت المساء
أقّبّل التفاح وَ الأفراح وَ الأرواح وَ الْـ .. ..... !
...... لازِلتُ ألتحف النقاء !
لا زال يعبرني " الهدوء"
مع إنكسار الصمت في " قلبي " مَع دفء " السماح " !
معَ الربَاح وَ فوق "ذِهن" الذكريات
وَ رغم أنف الرِيح ..
والتجريح ،

لازال بي "صِدقي" هنا ?
لوناً محايدَ للبهاء !

بقلم : تلاهيف العمري

شاعر من بعيد
11-17-2014, 11:28 AM
قلم وفكر وتميز وروعة في كل شيء
تواجدت هنا لفترة لا اعتبرها كافية وكم تمنيت
اني املك القدرة على التعليق الأدبي لجمال ماقريت هنا

تلاهيف العمري
للكلمة حرف وللتميز نوع وللجزالة لون وللنقاء صورة وللأدب اسم.
وأنتي
حرف الكلمة ونوع التميز ولون الجزالة وصورة النقاء وأسم الأدب

تقبلي تقديري وصوت حروفي البسيط

أبومهند
11-17-2014, 12:11 PM
يعطيك العافيه علي هذا التميز المبدع
تقديري واحترامي لك

أبو مانع
11-19-2014, 08:43 PM
تلاهيف
تبدعين في الشعر
وها أنتِ هنا في الخواطر
ترسمين لوحة من الخيال
والواقع ..
بعثرتي الكلمات
فن ولمحات ..
همسات وتمتمات
بحر به من المد والجزر
تعمقت بين سطورك حد الغرق
تواجد متواضع أمام كاتبة مميزه
اصدق التحايا

صمت
11-19-2014, 08:47 PM
روعــــةةة يا تلاـلاهيف
دمتي ودام قلمك المبدع

تراتيــــل
11-20-2014, 01:36 AM
إرتشاف الجميل
من البدايه وحتى نهاية الحرف
كانت ترافقني مشاااااعر احترت بوصفها
قبله على جبينك ي ملكه..
ودّ بلاحـــــــــــدّ..

المهندســ
11-20-2014, 02:34 AM
ليس غريباً أنْ يكون للدكتورة حضوراً باهراً
ولكننا امام هذا العِقد المتلألئ ,, لا نقول إلا كما قال المبدع " شاعر من بعيد "
حيث قال ,, " ليتني املكـ القدرة على التعليق الأدبي لهذا النَصّ " ! لا الومكـ استاذي
فنحن جميعاً ذلكـ القارئ العاجز امام مثل هذا الإبهار !

ويقول " ابو مانع " تعمّقت في هذا البحر حد الغرق .
واضيف ,, من لم يغرق في هذا البحر فلن يغرق في سواه ابداً
سبحت فيه مُستعينا بعد الله بقاربي الصغير , كَ صائد سمكـ بين امواج عاتية
لحسن حظّه لم يغرق ولكن صيده الثمين كان قليلاً لعجزه عن الوصول الى الاعماق
إمّا خوفا من الغرق او ادراكاً منه بعدم القدرة على ملامسة ارضية البحر
وفي كلتا الحالتين " معـــذور "


مما فُزت بصيده ..
قوة الاستهلال ,, استيقاظ الايام دليل على أنّ لها ازمنة وامكنة تنام فيها
منبّه هذه الايام صوت طائر , غرّد بلحن شجّي وعلى مثل هذه الاصوات تصحو الأيام
يا له من مدخل انسكبت بعده الحروف والكلمات كأجمل شلالات الامازون
( سمع الزمان وعين النُباح , عطر الجديلة وعنق الرياح , ثلج الارصفة
وبصمات الخُطى ) سلسلة من الصور الادبية البديعة "
ولا لرعشات الطريق هداية دون " الكفاح " !!


لازلت اعوم , لم اغص "
( شتــاء وجِراح وبؤس ,, تكالبت على ,, الصدق , الانصات والاحساس والمنطق )
فاعطت كُل شيء إلا " الارتياح " فكان التحليق بلا جناح وجرت بعض الرياح بما لا تشتهي النفس !
احساس باليأس والبؤس تَبِعه استدراكـ بثقة ,, [ لازال في ثلجي حياة ] بكل متناقضاتها ,,
حبٌ ووداعة , حياء وصفاء ونقاء تصادم وعنف , جفاء وبقاء رغم انف الريح والتجريح
بنبرة صدق الواثق هنا ارى روعة الاعتزاز والاصرار ؛
هذا صيدي اليوم وربما لي عودة . ولولا خشية الغرق
او ملامسة النفاق لأسترسلت كثيــــراً


لــــــذا ,,
عُذراً ايتها القديرة على تشويه المتصفح
وتعكير صفاء امواج البحر لكنني آثرت العوم ولم استطع الغوص
لهذا كان محصولي قليل وربما اسأت الاصطياد نتيجة عجز , لازلتِ الافضل والاجمل والاصدق تعبيراً
هنيئا لكـ هذا الابداع وهنيئا لبني عمرو انكـ اليهم تنتسبين " تلاهيف "
لكـ جليل تقديري وفائق احترامي وصدق اعجابي
ولي فيكـ امل العُذر ! شكراً !

الصيـــ ( ضــــاري ) ــاد
11-20-2014, 09:44 AM
أهلاً تلاهيف

سبقني أهل الإنصاف والمعرفه والوفاء
ومع هذا
فقد أبحر قبلي وسبقني صديقي وعزيزي المهندس الذي أعتز بصداقته بحراً
وكاني انا وإياه شخصيّات من كتاب الف ليله وليله
وأحرفك برفقته كانت البحر والشطآن وكثيراً من السماء

ماجعلني اتجه حيث لا يتجه الآخرين أملاً بالإنصاف او الوصول حيث وصلوا
وكأني امام خرائط الكنوز التي
طبعت بها صورة لبوصلة الإتجاهات فأن تغربنا قليلاً مع الإتجاه الشمالي الغربي وجدناك
بين احرفك سراً لا يذاع الا للنقاء ومعارضة كيفما كان البقاء نكون مهما تنقلنا مع ميلان
اتجاهات الشمال بين الشرق والغرب ومن القلب
بعض الام حرفك كأيلام مدافئ الشتاء للشتاء وإغراءات الدفء ووسائله
كإرتجافات القلوب الخفيه إحتباسات وتجانس


هنا إرتقاء كإرتقاء افواه المباني نحو السماء
وهنا للوقت في حرفك سيدتي إنصهارات مؤلمه

رائعه من روائعك وكما قيل انّا أتجهتي كان الإبداع حليفك


و تقديري

تلآآآهيف العمري
11-21-2014, 10:02 PM
يا الله ...
اجمل ردود قرأتها بحياتي ..
انا محظوظة ب متابعة هالاقلام العملاقة لي ..

شاعر من بعيد ..
لحضورگ ولتوقيعگ هنا فخامة لا توصف ..
شكراً لگ حتئ ترضى .. 🌹



_ ابو مهند
شكراً جزيلاً للقراءة ي نبيل ... 🌹

_ ابو مانع
شكراً بحق لقراءتك العميقة ،
اسعدتني والله 🌹

_ صمت
مرحباً بحضورگ و نورگ ، و شكراٍ مليون ع القراءة 🌹


_ تراتيل
شاكرة لك كرم مرورك وجمااله وجماال ردگ
لرروحگ القُبل 🌹

_ المهندس
بربگ ويش تتوقع اني بقول بعد هذا الرد المجنون ؟
الرد لحاله نص ادبي فااخر ، يستحق الوقوف والقراءة ..
وكما عهدناگ صاحب كلمة ورأي ، و فن ، وهذا الرد الجميل
فوق كل الكلام ، وخارج حدود التعبير ، شي شي ...

الله يسعدگ ويبارگ فيگ 🌹

الصيااد
شكراً كبيرة ، لجمال ردگ ، و قراءتگ الادبية
تمتلك قلم فلسفي جدير بالاهتمام والمتابعه ، وجدير بالكتابه
في اشهر الصحف المحلية ... بوركت .. 🌹



شاكرة لكم كثيراً جمال حضوركم وكرمگم ..
واعذروني ع ردي لا تنسيق ولا تعبير ... :/

لارواحكم التحايا 🌹🌸♡

سكر غير
11-22-2014, 07:16 PM
كلمات تصلح لجميع الفصول مهما كانت الثمرة فالقبلة واحدة ...
قمة الروعة أقل بكثير من حجم جمالها ...
ولا أملك سوى شكرٍ أقدمه بمقدار روعتها ...
تقديري لكِ ...

تلآآآهيف العمري
11-25-2014, 02:45 AM
سكر غير ..
شُكراً للقراءة وجمال الرد يا جمييل
لرووحگ التحايا 🌸