المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شــهــر رمــضــان : عـادات وتـقــالـــيــــد


علي معتوق
10-12-2005, 03:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الباصرة اللعبة الشعبية الأولى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
السمن والعسل ركنا المائدة العمرية في رمضان
شهر شعبان موسم تصديرهما لخارج المنطقة


لشهر رمضان روحانية خاصة لدى سكان بني عمرو كغيره من قبائل الجنوب بل والبلاد الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها مما أدى لنشوء بعض العادات والتقاليد الخاصة بهذا الشهر ، في هذا الموضوع أُقدم لكم شيئاً من هذه العادات وسيقتصر الحديث على فترتين تاريخية :

أولاً : 1390- 1400هـ :

خلال هذه الفترة التاريخية في الديار العمرية كان الوضع العام لطبيعة السكان هي العمل في الزراعة والرعي وسط ظروف مناخية صعبة من جراء الأمطار والضباب والبرد والصواعق خلال الشتاء مع حراراة ملتهبة وقيظ شديد في الصيف ومع هذه العوامل المناخية فلا يوجد في المنطقة حينها من مظاهر التقدم أي شيء فالكهرباء غير متوافرة والطرق المعبدة قلة والمحلات التجارية تعد على أصابع اليد الواحدة لذا فإن حالة الأهالي في رمضان ليست مختلفة عن حالتهم في غيره ، عمل في النهار ونوم في الليل !!!
خلال هذا الشهر كان استقبال الأهالي لرمضان بالفرح والسرور وعند ثبوت دخول الشهر يعلن عنه بالضرب بالبنادق بعد أخر مغرب من شعبان 0
في النهار يستيقظ الأهالي باكراً فيذهبون لمزارعهم ويرعون أغنامهم ويعودون للقيلولة وقت صلاة الظهر ويستكمل العمل قبل صلاة العصر وحتى قبيل المغرب بقليل ، وتجهز النساء الفطور وهو لا يتعدى الماء والتمر والبر واللبن مع السمن والعسل الذي لا يفارق السفرة العمرية ة طوال العام وكلها من إنتاج مزارع الأهالي والشراء من الخارج أمر نادر في تلك الحقبة إن لم يكن معيباً في نظرهم !!!


ثانياً : 1400 -1410 هـ :

في هذه الفترة المسماة بفترة الطفرة عم الخير المنطقة بشكل جزئي حيث دخلت الكهرباء للقرى - ليست كلها - وأصبح التلفزيون يعمل في أغلب القرى بشكل قليل في بداية هذا العقد كما تمت سفلتة بعض القرى مع خط الجنوب الشهير المسفلت من أواخر الحقبة الأولى (1390-1400) مما أدى إلى ازدهار التجارة في المنطقة فكثرت المحلات وتزايد عدد المواد التموينية التي بدأت تغزو المنطقة فبدأ ظهور الدجاج الحي الذي هدد وجود اللحم واحتل مكانه لأنه ألذ والأهم أوفر للأهالي من لحم الغنم ،كما تزايد عدد المشروبات والمأكولات وخصوصاً في رمضان 0
هذه الظروف والمتغيرات أثرت في تغيير جذري للعادات والتقاليد في هذه المنطقة في شهر رمضان المبارك 0

فكان استقبال الشهر عبر التلفزيون والرادي فيتم الضرب بالبنادق بعد أخر مغرب من شعبان ، وفي أخر يوم كانت النساء يقومن بتنظيف البيت بالكامل وخصوصاً الأدوات التي لا تستخدم في غير رمضان !!
وفي بداية هذا العقد لم يكن هناك من أكلات معينة سوى الشربة والتطلي والشربيت والشعيرية ، فالشربة كانت الأكثر شعبية وأهمية وتتناول مع خبز البر بشراهة من قبل كبار السن 0
أما التطلي فكان محبباً لدى الصغار فقط وكان من الأشياء المغضوب عليها من قبل كبار السن - لا أُعمم ولكن كان ذلك بشكل كبير - ويسمى لدى الشيبان مع الجلي والكريمة باللخاليخ :D:D

وكان السهر في ليالي هذا الشهر عادة دخيلة على المجتمع العمري مع وجود الكهرباء والتلفزيون فالشباب يسهرون للعب الكيرم والقرش والبلوت ( قريباً عبر المنتدى الرياضي موضوع عن الألعاب الشعبية في بني عمرو )

فيما كانت لعبة الشيبان الأولى الباصرة ويلعبونها لساعة فقط بعد التراويح 000

ورغم مرور السنين وتطور الأكل وتعدد المواد الغذائية إلا أن العسل والسمن والبر لا يفارق المائدة لدى أبناء بني عمرو سواءً كانوا داخل المنطقة أو خارجها ، فخبز البر مع السمن والعسل هو الوجبة الرئيسية في الإفطار بعد صلاة المغرب وقل أن يخلو بيت عمري من السمن والعسل فهما صنوان لا يفترقان وفوائدهما لا تحصى لذا فأهل الجنوب عامة متمسكون بهما في رمضان وفي غير رمضان 0

ومن الملفت للنظر أن السمن والعسل لا يتواجد في مائدة السحور ومرد ذلك أنهما يسببان العطش الكبير خصوصاً لمن لديه عمل منذ الصباح الباكر 0

ويكون شهر شعبان مسرحاً لبيع العسل وتصديره إلى خارج المنطقة الجنوبية والعمرية بصفة خاصة وذلك بناءً على طلبات أبناء المنطقة المقيمين بكثافة في مدن الشرقية وجدة والرياض وتبوك وحفر الباطن والطائف ، بل قد يسافر البعض من هذه المدن إلى مدنهم الرئيسية في الجنوب لجلب العسل والسمن وكذلك البر إما مطحوناً أو حباً 0


وكانت هذه الفترة التاريخية هي الأفضل والأبقى حفضاً في ذاكرة الكثيرين ،،، وهذه الفترة تغيرت اليوم واصبح الوضع الآن روتينياً للأسف لذا من الظلم أن أكتب عن عاداتنا اليوم مع عادات الأمس الرائعة ولهذا فالفترة الثالثة بعد 1411 وحتى اليوم تجدونها في المدينة والقرية والهجرة وكل عام وأنتم وبني عمرو بألف خير 0000

أخوكم علي 000

بن فارس
10-12-2005, 04:50 PM
زمانك زمانك مال اول يا علي

حتى اللحم عند شبيل كان له مكانه رغم ( جودة النظافه )

الله يرحم زمان اول مهما وصلنا اليه من حضاره او رغد العيش

فله الحمد على كل حال

مشكور علي على هذا الموضوع من والى

ابو شروق
10-13-2005, 07:44 PM
الاخ علي معتوق،

سلمت يا بو تركي ذكرتنا بالماضي القريب وآثارك عود ههههههه

والآن تغير الحال وتطورت الامور في الناحية الصحية اذا كنا نستطيع ان نصفها بذلك مع كثرة الامراض ومنها داء السكري وذلك من الماكولات الدسمة والراحة ولكن الزمان الماضي كان نشاط وعمل حتى المدارس كانت تبدأ من الصباح الباكر كالايام العادية الان،
والمأكولات كانت محدودة تحدد في نوعين او ثلاثة فكانت الامهات يعملن ما يسمى في المنطقةالكشنة او الايدام يتكون في بعض ايام من(بلسن(العدس) وقطعة بسيطة من الزبده او السمن البلدي مع الطماط ان وجد)،
وايام اخرى يعمل يدام من القرع الكبار جداًً المعروف وهو متوفر بالمنطقة الوسطى لاستخداماته بنجد لا يستغنون عنه وكان يسمى عندنا في الديره الكوسة يوفر منه عدد 3او 4 حبات لرمضان ويعمل يدام مع البطاطس اما في السحور فكانت الوجبة معروفة الا ماندر عيش مع السمن ومرات رز (بالمفطح هههههه) ساده بدون مرفقات وفي مرات خبز مع سمن لانه كان باسل اي (متوفر) ومرات نادره من باب التغيير فقط تقمن بعض الامهات بعمل ما يسمى بالمريسة اي التمر يوضع في ماء حار ويتناولونه مع الخبز الى جانب العيش مع السمن ، اما العسل فكان قليل الا لدى من يربون النحل فهذا شئ مستثنى ولم تكن موجودة مصانعة المغشوشة الآن،

فكانت ايام حلوه وفي اخر يوم من رمضان اذا اتت تباشير العيد تقوم النساء بتنظيف البيوت وطلاء جدران الغرف بالطين الأبيض ويعملن تشكيلة وزره من طين من لون آخر كالاسود او الاحمر بارتفاع 80 سم وكان من المعتاد الى عهد قريب يكنسون حتى المساريب و(الأزقة) استقبالاً و فرحاً بالعيد فكانت تلك الفتره لها طعم خاص وفرحة حقيقية بالعيد،
أماالآن اين نحن من ذلك الزمان فربمايكن ذلك لأننا صغار جداً فكنا نفرح وكان العيد في الديرة غير,

شكراً ابو تركي على موضوعك،

غالي الأثمان
10-22-2005, 03:14 PM
الأخ علي معتوق
بارك الله فيك ايام زمان كانت البساطة
وطوله الخاطر والتجمع لا اله الا الله من فرق بين يومنا هذا وايام الاجداد


ولك خاص التحايا

المملك
10-22-2005, 09:16 PM
الاخ علي معتوق .................................. الحقيقه موضع شيق ويذكرنا بماضينا ولايتلذذ بحلاوته الا من عاش جزء منه .

ومثل هذه المواضيع تستحق منا المتابعه والتذكير والمواصله . شكرا اخي علي معتوق ولك مني اطيب تحيه وتقدير

اخوك المملك

علي معتوق
10-28-2005, 05:27 AM
الأخ الغالي / بن فارس :

ذكرتني بشبيل وبخيت وأحمد وباشه الله يذكرك بالخير ،،،،،،،،



الأخ العزيز / أبو شروق :

مداخلتك أثرت الموضوع وزادته توثيقاً فشكراً لك ،،،،،،



حبيب الكل / لابس طاقيه :

فرق الحاضر عن الماضي شاسع ولن تتكرر تلك الأيام الجميلة ، ويبقى الحاضر مميزاً بأمثالك ،،،،



غاية كل أعزب / المملك :

أشكرك على جزيل ثناءك وبإذن الله تملك لي على الثانية قريباً ولكن بسرية تامة ،،،،،

الخطاف
08-30-2009, 09:06 AM
اشكر لك حسن اختيارك ونشاطك
لك تقديري وامتناني