عرض مشاركة واحدة
قديم 12-15-2013, 10:55 PM   #846 (permalink)
مراقب
. قـيـمـتـكـ بـأخـلاقـكـ .


الصورة الرمزية نبـع الغـــلا
نبـع الغـــلا غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7344
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 06-11-2018 (07:19 AM)
 المشاركات : 12,553 [ + ]
 التقييم :  77
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Saddlebrown

اوسمتي

افتراضي



أخرج الإمام الطبراني رحمه الله في ( مسند الشاميين ) :
2155 - حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ أَبِي الطَّاهِرِ بْنِ السَّرْحِ، ثَنَا عَبْدُ الْغَفَّارِ بْنُ دَاوُدَ أَبُو صَالِحٍ الْحَرَّانِيُّ، ثَنَا مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ، عَنْ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ، عَنْ عُتْبَةَ بْنِ حُمَيْدٍ، عَنْ عِيسَى بْنِ سِنَانٍ، عَنْ يَعْلَى بْنِ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: « مَنِ اسْتَغْفَرَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِكُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ حَسَنَةً ».
قلت : هذا إسناد ضعيف ! عيسى بن سنان هو الحنفى أبو سنان القسملى الشامى الفلسطينى ( نزيل البصرة و يقال الكوفة و الأظهر أنه سكن البصرة فى القسامل ) ؛ قال الحافظ : ( لين الحديث ) ؛ وقال الذهبي : ( واهٍ ) .
وبكر بن خنيس هو الكوفى العابد ( نزيل بغداد ) ؛ وهو ( ضعيف أيضاً ) .
وله شاهد أخرجه الطبراني أيضاً في ( الكبير ) ( 23 / 370 ) :
877 - حدثنا محمد بن زكريا، ثنا قحطبة بن غدانة، ثنا أبو أمية بن يعلى، عن سعيد بن أبي الحسن، عن أمه، عن أم سلمة، قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من قال كل يوم: اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات ألحق به من كل مؤمن حسنة " .
قلت : أبو أمية بن يعلى ضعيف ؛ وبعضهم ضعفه جداً ؛ قال البخاري: سكتوا عنه.
وقال الدارقطني: بصري متروك.
وكذا تركه النسائي.
وقال ابن عدي بعد أن ساق له أحاديث: هو ممّن يُكْتَب حديثه.
وَقَالَ أَبُو أَحْمَدَ الْحَاكِمُ: لَيْسَ بِالْقَوِيِّ.
وَقَالَ ابن مَعِين: لَيْسَ بشيء.
وقال شُعبة: اكتبوا عنه؛ فإنّه شريف لا يكذب.
وله شاهد أخرجه عبدالرزاق في ( المصنف ) ( 2 / 217 ) :

3123 - عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ أَبَانَ، عَنْ أَنَسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَا مِنْ عَبْدٍ يَدْعُو لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ إِلَّا رَدَّ اللَّهُ عَلَيْهِ عَنْ كُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ مَضَى أَوْ هُوَ كَائِنٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ بِمِثْلِ مَا دَعَا بِهِ» .
قلت : أبان هو ا بن أبى عياش ؛ وهو ( متروك ) .
وله شاهد آخر في ( الضعيفة ) :

5976 - (من استغفر لِلْمُؤْمِنِينَ؛ ردّ اَللَّه عليه من آدم فما دونه) .
منكر. أخرجه البخاري في " التاريخ " (2 / 2 / 219) ، والعقيلي في " الضعفاء " (2 / 182) من طريق إسحاق بن راهويه: أنا عمر بن عبيد الطنافسي عن شعيب بن كيسان عن أنس بن مالك مَرْفُوعًا. أورداه في ترجمة شعيب هذا وقالا:
" لا يعرف له سماع من أنس، ولا يتابع عليه ".
والحديث؛ أورده العراقي في " المغني " (1 / 321) من رواية أبي الشيخ بن حيان في " الثواب " والمستغفري في " الدعوات " من حديث أنس:
" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات؛ رد الله عليه عن كل مؤمن مضى من أول الدهر، أو هو كائن إلى يوم القيامة ".
قلت: وهذا يبين أن في حديث الترجمة اِخْتِصَارًا مُخِلًّا. ثم قال العراقي:
" وسنده ضعيف ".
والظاهر أنه عندهما من طريق كيسان هذا، وفي ترجمته أورده الذهبي في
" الميزان " بلفظ:
" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات؛ رد عليه من آدم فمن دونه من الإنس ".
وقال:
" رواه إسحاق بن راهويه عن عمر، والعجب أن البخاري روى هذا في! الضعفاء!
عن أحمد بن عبد الله بن حكيم عن عمر، وأحمد متهم ".
قلت: وشعيب بن كيسان؛ قال ابن أبي حاتم (2 / 1 / 351) عن أبيه:
" صالح الحديث ".
وذكره ابن حبان في " الثقات " في (الطبقة الثانية) ؛ يعني التابعين. لكن ذكر البخاري - كما تقدم، وتبعه أبو حاتم - أن روايته عن أنس مرسلة. فيكون علة الحديث الانقطاع . والله أعلم . ) .


 
 توقيع : نبـع الغـــلا